شريط الأخبار

مروان البرغوثي: عملية "السلام" ميتة ومحاولات إحيائها لم ولن تجدي

03:27 - 06 تموز / يناير 2011

مروان البرغوثي: عملية "السلام" ميتة ومحاولات إحيائها لم ولن تجدي

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

 دعا القيادي البارز الاسير مروان البرغوثي إلى نقل الملف الفلسطيني كاملاً للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لطلب الاعتراف بإقامة الدولة الفلسطينية.

 

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، في تصريح من داخل سجنه الإسرائيلي وزعه مكتبه الإعلامي اليوم الخميس، إن عملية السلام "ميتة ومحاولات إحيائها اصطناعياً منذ سنوات عدة لم ولن تجدي".

 

وأضاف: "لا يوجد قرار استراتيجي في إسرائيل بالسلام الذي يعني بالنسبة لنا إنهاء الاحتلال والانسحاب إلى حدود 1967 ولا يوجد شريك للسلام الحقيقي في إسرائيل".

 

وتابع "حكومة إسرائيل هي حكومة احتلال واستيطان وإرهاب وحصار وعدوان وواهم من يعتقد بإمكانية صنع السلام أو تحقيقه مع إسرائيل في هذه المرحلة".

 

وكبديل عن عملية السلام، دعا البرغوثي، المعتقل لدى إسرائيل منذ ثمانية أعوام، إلى خمس خطوات فلسطينية أولها إنجاز المصالحة الوطنية.

 

وذكر أن ثاني الخطوات نقل الملف الفلسطيني كاملاً إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والاستناد إلى قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتكار الأميركي لهذا الملف.

 

وأضاف أن الخطوة الثالثة هي اتخاذ موقف عربي صلب وواضح وصريح بالضغط على أميركا وإسرائيل وابتداع وسائل جديدة لهذا الضغط، فيما تتمثل الخطوة الرابعة في تصعيد المقاومة الشعبية وأخيرا مواصلة عملية بناء مؤسسات الدولة وبنيتها التحتية.

 

 

انشر عبر