شريط الأخبار

يديعوت: جنود من جيش الاحتلال تدربوا على أسلحة كيماوية في أمريكا

02:29 - 05 حزيران / يناير 2011

يديعوت: جنود من جيش الاحتلال تدربوا على أسلحة كيماوية في أمريكا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء  ان 97 ضابطا من وحدات الوقاية من الأسلحة الكيماوية في الجيش الإسرائيلي خضعوا لتمرين حي بغاز الأعصاب في الولايات المتحدة حيث تعرضوا لسحابة من الغاز السامّ وهم يرتدون بدلات الوقاية الشخصية من الغازات السامة وخرجوا من السحابة سالمين معافين.

 

وتحت عنوان "تمرين حي بغاز الأعصاب - جنود داخل سحابة من الغاز السام" وبالبنط العريض - ذكرت يديعوت ان التمرين أجري في منشأة خاصة بالولايات المتحدة تمت خلاله محاكاة هجوم بالصواريخ الكيماوية ضمن تدريبات خاصة للوقاية من أسلحة الدمار الشامل.

 

وتقول الصحيفة ان قيادة جيش الاحتلال قررت مؤخرا إرسال ضباط الى المنشأة الأمريكية الخاصة التي تجري فيها محاكاة التعامل مع مواد كيماوية سامة في إطار التدرب على الوقاية من أسلحة الدمار الشامل وهجمات صاروخية غير تقليدية.

 

وتضيف يديعوت ان الهدف من وراء ذلك هو تدريب وتأهيل الضباط المسؤولين عن تشخيص ومعالجة مواقع ملوثة بالمواد الكيماوية السامة للتعامل مع هذا التهديد الخطير غير التقليدي من خلال إخضاعهم لتمرين حي بصورة عملية وليس فقط بصورة وهمية ونظرية.

 

وقد توجه هؤلاء الضباط الى الولايات المتحدة بأفواج صغيرة خلال العامين الماضيين وخضعوا لفحوصات طبية شاملة في المنشأة الخاصة المذكورة واستمعوا الى محاضرات وشروح حول التهديدات البيولوجية والكيماوية ثم تلقوا بدلات واقية من نفس النوع المستعمل في الجيش الإسرائيلي ودخلوا سحابة من غاز الأعصاب السام وخرجوا منها دون ان يصابوا بأذى.

 

انشر عبر