شريط الأخبار

هل واجب العزاء يكون بداية لإنطلاق المصالحة بين فتح وحماس من جديد؟

09:14 - 05 تموز / يناير 2011

هل واجب العزاء يكون بداية لإنطلاق المصالحة بين فتح وحماس من جديد؟

فلسطين اليوم-وكالات

قدّم كلا من خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" والقيادي في الحركة محمود الزهار هاتفياً ، ورئيس الوزراء بحكومة غزة اسماعيل هنية  واجب العزاء بوفاة شقيق رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وذلك في العاصمة السورية دمشق مما يدل على وجود تحركات جديدة بين طرفي النزاع الفلسطيني.

 

وكانت مصادر إعلامية في العاصمة السورية دمشق كشفت عن لقاء مطول عقد في دمشق ، أمس الثلاثاء ، بين اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح " والدكتور سمير الرفاعي معتمد حركة "فتح " في سوريا من جهة ، وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" والامين العام المساعد "للجبهة الشعبية " القياد العامة طلال ناجي ، وذلك على هامش مشاركتهم في تقديم واجب العزاء لعائلة الرئيس محمود عباس في دمشق برحيل شقيقه عطا عباس .

وذكرت المصادر ، ان حركة نشطة لوحطت عقب قيام وفد "حماس " بتادية واجب العزاء قاده الدكتور الرفاعي والذي رد على تساؤلات الصحفيين عن امكانية اعتبار ذلك التحرك انطلاق للمصالحة مجددا ، بالتعليق " انه من الممكن ذلك ".

ولم تستبعد تلك المصادر وجود الية لتلك التكهنات بعدما اشارت لتصريحات الرجوب الذي اكد بحسب قولها امكانية ذلك سابقا ، بينما ترددت تساؤلات كثيرة عن امكانية انطلاق شرارة مصالحة بين الحركتين من دمشق .

وتوافدت على بيت عزاء الشقيق الاكبر للرئيس عطا عباس في دمشق وفود رسمية وشعبية ضمت ممثلين عن رئاسة الجمهورية و السفارات العربية و الأجنبية والفصائل و الأحزاب الفلسطينية و العربية في سوريا . 

كما بعث الرئيس السوري بشار الاسد برقية تعزية لمحمود عباس الذي شكره في وقت لاحق على ذلك

يشار هنا أن كلا من الدكتور محمود الزهار حث الرئس عباس خلال اتصاله لعودة اتصالات المصالحة من جديد . 

انشر عبر