شريط الأخبار

تقرير يؤكد تفشي الفساد الأخلاقي في المؤسسات الصهيونية الرسمية

09:18 - 04 تشرين ثاني / يناير 2011


تقرير يؤكد تفشي الفساد الأخلاقي في المؤسسات الصهيونية الرسمية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشف التقرير السنوي، الذي تقوم بإعداده "لجنة الانضباط في الخدمة المدنية" الصهيونية، النقاب عن ارتفاع نسبة شكاوى "الاعتداءات الجنسية" في المؤسسات الصهيونية الرسمية، إلى إلى أكثر من أربعين في المائة خلال العام الماضي (2010)، مشيراً إلى أنه تم فتح 125 ملف تحقيق خلال عام 2010، مقارنة مع 90 ملفاً في العام 2009، و65 ملفا قبل 3 سنوات.

 

وقالت صحيفة هارتس العبرية أنه تم تسليم التقرير إلى الوزارات الصهيونية المختصة، وفي مقدمتها وزارة القضاء، وكذلك للعديد من المسؤولين الصهاينة، "لما يظهره من ارتفاع في الاعتداءات الجنسية اثناء الخدمة والعمل في مختلف الوزارات" الصهيونية.

 

ولفت التقرير الانتباه إلى أن جهاز التعليم الصهيوني شكّل أعلى نسبة في ملفات التحقيق خلال العام الماضي، وصلت إلى 26 ملف تحقيق في "اعتداءات جنسية" مقارنة مع 12 ملفاً في العام 2009، ويأتي جهاز الصحة في الترتيب الثاني بواقع 23 ملفاً، ومن ثم هيئة البريد ووسائل الاعلام بواقع ثماني ملفات لكل منهما.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مكتب رئيس الحكومة الصهيونية نتنياهو شهد أيضاً على فتح ملفين للتحقيق خلال عام 2010 بالاعتداء الجنسي.

 

من جانبها؛ قالت المديرة العامة "لاتحاد مراكز مساعدة ضحايا الاعتداءات الجنسية" إن التغطية الإعلامية الأخيرة لقضية أوري بارليف والرئيس الصاهيوني الأسبق موشي قصاب تشجع الضحايا على تقديم الشكاوى"، مشيرة إلى زيادة في عدد الاتصالات التي تتلقاها المراكز في أعقاب الحكم الذي صدر على قصاب.

انشر عبر