شريط الأخبار

د.الهندي: القوافل تشكل السند إلى الشعب الفلسطيني المحاصر

04:26 - 04 تموز / يناير 2011

د. الهندي: قوافل الإغاثة تعد بمثابة السند للشعب الفلسطيني

فلسطين اليوم-غزة

أكد عضو الكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي القيادي الدكتور محمد الهندي "أن القوافل الإغاثية تُعد بمثابة السند للشعب الفلسطيني"، لافتًا "إلى أن الاحتلال لم يعد يردع حتى طفلاً فلسطينيًا رغم عتاده العسكري".

وقال الهندي في كلمة الفصائل الفلسطينية اليوم, خلال تكريم لناشطي قافلة آسيا واحد في مدينة غزة "إن دولة الاحتلال لم تنجح في حربها على لبنان التي استمرت أكثر من شهر، كما أنها لم تنجح في تحقيق أهدافها خلال عدوانها على غزة الذي استمر نحو 22 يومًا".

ومن ناحيته دعا رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية "إلى عدم الاستهانة بالقوافل الإغاثية المتتالية التي تصل إلى قطاع غزة"، مطالبًا "بالمزيد من تلك القوافل حتى كسر الحصار عن القطاع".

وقال هنية "إن تلك القوافل الإغاثية تسهم في فضح ممارسات الاحتلال وتكشف عنصريته وتُخلخل الحصار المفروض على غزة.

وأشار رئيس الحكومة "إلى أن قادة الاحتلال الإسرائيلي لن يُضعفوا من عزيمة أهالي غزة عبر التهديدات التي يشنها الإعلام الإسرائيلي بشكلٍ متتالي.

من جهته، قال رئيس قافلة "آسيا 1" فيروز ميسبرولا "إن هذه القافلة تعد قافلة تاريخية بالنسبة للدول والبلدان الآسيوية، كونها تعد الأضخم".

وأضاف فيروز "إن الآلاف من الآسيويين يحلمون بزيارة الأراضي الفلسطينية المقدسة ولقاء القادة الشرعيين في قطاع غزة المحاصر".

بدوره، قال النائب العام لمفتي الجمهورية السورية إن وصول القافلة لغزة يؤكد شرعية الحكومة الفلسطينية بها، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية وحدت كافة الطوائف والأحزاب الدينية على المستوى العالمي".

يذكر أن نحو 108 من متضامني قافلة "أسيا 1" وصلوا من إيران وسوريا ولبنان والأردن والبحرين وبولندا وماليزيا والهند وتركيا واندونيسيا إلى قطاع غزة عن طريق معبر رفح البري, محملة بآلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية لسكان قطاع غزة.

انشر عبر