شريط الأخبار

القرضاوي يشن هجوماً لاذعاً على منظمة التحرير الفلسطينية

03:32 - 04 تشرين أول / يناير 2011

القرضاوي يشن هجوماً لاذعاً على منظمة التحرير الفلسطينية

فلسطين اليوم-وكالات

شن رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوى، هجوماً لاذعاً على منظمة التحرير الفلسطينية والتنسيق الأمني مع دولة الاحتلال في الضفة الغربية، قائلا "إن منظمة التحرير ذهبت إلى التهلكة ولا يمكن الحديث عن وجود سلطة فلسطينية تحت الاحتلال"، مؤكدا ضرورة العودة إلى المقاومة ضد المحتل.

ونقلاً عن موقع فلسطين الآن انتقد القرضاوي  "سياسة الاستيطانية الصهيوني، مشيراً "إلى أنه توجد حاليا 13 ألف وحدة سكنية في الضفة الغربية ووحدات استيطانية حول القدس التي باتت مهددة فعلاً، مبينا "أن اليهود وحدهم من يعرفون متى يعلنون انهيار المسجد الأقصى الذي يعنى ضياع القضية".

وحمل القرضاوي "العرب والفلسطينيين مسئولية انهيار الأوضاع الحالية, قائلا: "مشاريع التسوية لم تزرع اليهود فقط، ولكن اقتلعت كل ما له علاقة بالإسلام والمسلمين عبر نشر عمليات التهويد وتغيير الملامح الرئيسية لهذه المنطقة"، مشيرا إلى أن كل هذا جاء بسبب الموقف الفلسطيني الرسمي برئاسة محمود عباس، معرباً عن انتقاده للتعاون الأمني مع دولة الاحتلال الذي اغتصب الأرض وحاول انتزاع اعتراف عربي وإسلامي بأن هذه الأرض حق لليهود، مؤكداً أن التنسيق الأمني بين السلطة ودولة الاحتلال أخطر من الانقسام.

وشدد القرضاوى على أهمية دعم صمود الشعب الفلسطينى وتمكينه من امتلاك وسائل مقاومة الاحتلال, وقال "إن فلسطين ليست ملكا للفلسطينيين أو لفئة منها تتصرف فيها كما تشاء بل لكل الأمة العربية والإسلامية"، مشيراً إلى أن المقاومة ضد دولة الاحتلال وحشد الأمة كلها يمثل الاعتدال، وهذا ما يجب العمل من أجله، وأكد أن الجدار العنصري هو نهب الأرض والتهجير لما لا يقل عن 200 ألف فلسطيني.

وأشار القرضاوى إلى تراجع دور الجامعة العربية في قضية المسلمين بفلسطين، وكان ذلك من بين التراجعات المهمة في هذه القضية، واستغرب من تخلى جامعة الدول العربية وبلدان العالم الإسلامي عن القضية في الوقت الذي أصبحت فيه "إسرائيل" تملك أسلحة دمار شامل، وتؤيدها الولايات المتحدة بالسلاح والفيتو".

انشر عبر