شريط الأخبار

كانون أول في القدس ...الاحتلال هدم ثماني منازل و اعتقل 16 طفلا مقدسيا

02:56 - 04 تموز / يناير 2011

كانون أول في القدس ...الاحتلال هدم ثماني منازل و اعتقل 16 طفلا مقدسيا

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قال تقرير حقوقي أعده مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية حول الانتهاكات على المدينة المقدسة خلال شهر كانون أول- ديسمبر الفائت، أن سلطات الاحتلال صعدت من انتهاكاتها ضد المقدسيين والمدينة المحتلة.

وشملت هذه الانتهاكات بحسب التقرير، هدم للمنازل وإجبار عائلات مقدسية على هدم منازلها وإبعاد نائب عن المدينة وحملات اعتقالات طالت 16 طفلا.

وسجل شهر كانون أول 2010 العدد الأكبر من هدم المنازل في القدس مقارنة مع الأشهر السابقة من السنة، حيث قامت البلدية بهدم  ثمانية منازل ومنشآت زراعية وصناعية وأدت إلى تشريد 61 مقدسي.

وفيما يتعلق بالاستيطان ومصادرة الأراضي قال التقرير أن شهر كانون أول من العام 2010 المزيد من التوسع الاستيطاني ومصادرة أراضي المواطنين في القدس المحتلة، في وقت أعلنت سلطات الاحتلال عن المصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في مدينة القدس المحتلة.

وبحسب التقرير فقد أعلنت سلطات الاحتلال عن البدء ببناء 870 وحدة استيطانية جديدة في هذا الشهر، بالإضافة إلى الإعلان عن تسويق 5000 وحدة استيطانية في القدس و الضفة الغربية.

وفيما يتعلق بمصادرة الأراضي قال التقرير ان سلطات الاحتلال أعلنت عن مصادرة 50 ألف دونما خلال الشهر الفائت بالإضافة إلى تهديد 40 منزلا بالهدم للاستيلاء على الأراضي المقاومة عليها بهدف التوسع الاستيطاني.

وحول الاعتقالات و الإبعاد قال التقرير أن الشهر المنصرم قيام سلطات الاحتلال على إبعاد النائب المقدسي محمد أبو طير من مسقط رأسه في بلدة صور باهر جنوب القدس إلى مدينة رام الله، في خطوة غير مسبوقة، و تمهيدا لتنفيذ قرارات إبعاد سابقة صدرت حتى الآن بحق نائبين من المجلس التشريعي هما محمد طوطح، واحمد عطون، ووزير القدس الأسبق خالد أبو عرفة المعتصمون في مقر الصليب الأحمر منذ 160 يوما، إضافة إلى القرار الأخير بإبعاد عدنان غيث أمين سر حركة فتح في بلدة سلوان.

وعلى صعيد الاعتقالات التي قامت بها سلطات الاحتلال خلال الشهر الماضي، اعتقلت شرطة الاحتلال 16 مقدسيا، 14 منهم من الأطفال، فيما فرضت محكمة الاحتلال على ست أطفال الإقامة الجبرية في منازلهم.

انشر عبر