شريط الأخبار

الدردساوي: الأمور ستعود لطبيعتها وفصل التيار الكهربائي سينتظم

12:51 - 04 حزيران / يناير 2011

الدردساوي: الأمور ستعود لطبيعتها وفصل التيار الكهربائي سينتظم

فلسطين اليوم-وكالات

أكد مدير دائرة العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء جمال الدردساوي، أن فصل التيار الكهربائي سينتظم وفق المعهود قريباً، عازياً التشويشات التي طرأت على برنامج توزيع الكهرباء مؤخراً إلى "أعطال فنية أصابت محطة التوليد في غزة".

وقال: "إن التشويشات التي حصلت على برامج توزيع التيار الكهربائي بداية الأسبوع كانت بسبب أعطال فنية أصابت محطة التوليد بغزة، والتي نتج عنها توقف وحدتي الإنتاج العاملة في المحطة مما اضطر شركة التوليد لتشغيل وحدات بديلة، بعد توقف دام أكثر من 24 ساعة، ما تسبب في غياب كمية إنتاجية أدت إلى إرباك برامج التوزيع على المواطنين".

وبيّن أن كمية استهلاك المواطنين من الكهرباء ازداد مع فصل الشتاء، بسبب الاعتماد على المدفآت والسخانات الكهربائية، ما أدى إلى زيادة الأحمال على شبكات التوزيع وزيادة نسبة العجز الكهربائي، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث تشويش على برامج التوزيع المعهودة.

وقال:"لا يمكن لكهرباء غزة أن تواكب الزيادة المستمرة على الطلب في ظل غياب مشروعات توفر كميات جديدة من الطاقة، وهذا يقلّص من ساعات الإنتاج، ومطلوب مواجهة هذه الحالة بمحاولة ترشيد استهلاك الكهرباء لدى المستهلكين".

وأوضح أن الوضع الطبيعي التي تكون فيه المحطة في كامل طاقتها، يتضمن انقطاع للتيار بمعدل 8 ساعات في صباح اليوم الأول، و8 ساعات أخرى مساء اليوم الثاني، وعدم انقطاع التيار في اليوم الثالث، ولكنه عاد بالقول أن زيادة الطلب على الكمية الإنتاجية المتوفرة ستؤثر على ساعات الإمداد.

وبيّن أن قطاع غزة يعتمد في توليد الكهرباء على ثلاثة مصادر وهي: 120 ميجا وات مستمدة من الشركة الإسرائيلية، و60 ميجا وات من محطة التوليد المحلية التي تعتمد على تشغيل مولدين فقط (وهو المتاح حالياً)، بالإضافة إلى 17 ميجا وات فقط من الشركة المصرية، مؤكداً أن ما يحتاجه القطاع من الكهرباء يقع ما بين 290-300 ميجا وات، والفارق بين المطلوب والموجود هو العجز الذي يعاني تحت وطأته قطاع غزة.

صحيفة فلسطين

  

انشر عبر