شريط الأخبار

الشخصيات المستقلة تجتمع مع الفصائل في رام الله لبحث ملف المصالحة

09:28 - 03 كانون أول / يناير 2011


الشخصيات المستقلة تجتمع مع الفصائل في رام الله لبحث ملف المصالحة

فلسطين اليوم – رام الله

اجتمعت الشخصيات الفلسطينية المستقلة بالقوى والفصائل في مدينة رام الله في مقر جبهة التحرير الفلسطينية لبحث آخر التطورات الفلسطينية وخصوصا ملف المصالحة الوطنية.

 

وناقش الاجتماع الوضع الفلسطيني وتوقف عملية التسوية بسبب التصرفات المتطرفة لحكومة نتنياهو ليبرمان اليمينية، وملف المصالحة الوطنية وما يمثله من أهمية لكل فرد فلسطيني في موقعه.

 

وشدد الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة على أن الشعب الفلسطيني يضيق ذرعا بحالة الانقسام القائمة والتي تغرس جذور الفرقة والتشتت داخل المجتمع الفلسطيني بأطيافه المختلفة وتعكس واقعا سلبيا مؤسفا على كل الأسر في محافظات قطاع غزة والضفة الغربية.

 

وأكدت الشخصيات المستقلة في اجتماعها مع ممثلي القوى والفصائل على أن المواطن الفلسطيني يدفع ثمنا باهظا للانقسام، ويسدد فاتورته مع كل يوم يمر على تفرق شطري الوطن، ما يسعد الاحتلال الإسرائيلي ويجعله يستغل الموقف الفلسطيني الضعيف في توسيع أساليبه القمعية بحق الشعب المناضل.

 

وطالبت الشخصيات المستقلة جميع القوى والفصائل بأن تمارس دورها النضالي وتعمل على إعادة وحدة الجسد الفلسطيني وتستذكر بطولات القادة الكبار وتضحياتهم لأجل تحرير وطننا وفك قيد أسرانا والعمل على توحيد جهود الشعب لازالة الاحتلال الظالم واعلان القدس التي تبكي على الحالة الفلسطينية عاصمة للوطن الغالي.

 

وأوضحت في اجتماعها الذي وصفته بالايجابي بأن أهل قطاع غزة ينتظرون الوحدة الوطنية لإعادة إعمار بيوتهم الذين دمره السلاح الجوي والبري الإسرائيلي، وأكدت أن أهل الضفة يشتد شوقهم لزيارة أهلهم في القطاع مما يحتم على الجميع أن يقف عند مسؤولياته ويعمل على توحد هذا الشعب ورص صفوفه لاستعادة وحدته الغائبة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

 

وثمن ممثلو القوى والفصائل جهود الشخصيات المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات وتم التوافق على تعزيز هذه اللقاءات في المستقبل القريب والعمل على إنهاء الانقسام الفلسطيني.

 

 

 

انشر عبر