شريط الأخبار

مؤتمر صهيوني يدعو لبناء الهيكل المزعوم

06:35 - 03 تشرين أول / يناير 2011

مؤتمر صهيوني يدعو لبناء الهيكل المزعوم

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكدت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، وجود مساعٍ متصاعدة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وأذرعه التنفيذية، تظهر على شكل فعاليات من قبل الجماعات والمنظمات اليهودية، من أجل تسريع بناء الهيكل الثالث المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك.

 

وقالت المؤسسة، في بيان لها اليوم الإثنين، إن آخر هذه الفعاليات كان تنظيم مؤتمر وحفل حاشد يوم الخميس الماضي غربي القدس للجماعات اليهودية المتدينة الحريديم ، تخلله إلقاء محاضرات وعرض رسومات تجسد بناء الهيكل المزعوم.

 

وتضمن برنامج المؤتمر بشكل خاص الدعوة إلى بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك.

 

وحذّرت المؤسسة من أن يكون من وراء مثل هذه الدعوات رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو ، لافتة إلى أن جماعات يهودية أخرى وجهت في الأيام الأخيرة عبر وسائل إعلامها طلبًا لـ نتنياهو بالوفاء بوعدٍ قطعه لهم سابقًا، بأنه في حالة رجوعه إلى سدة الحكم فإنه سيقوم بإقرار وترتيب صلاة لليهود في المسجد الأقصى المبارك.

 

وذكرت المؤسسة أن تيارًا دينيًا يُطلق عليه تيار الحريديم بدأ ينشط بشكل لافت في الأسابيع الأخيرة، على غير عادته، في نشاطات لاستهداف المسجد الأقصى وتدنيسه ومحاولة تهويده، حيث قام عدد من المواقع الإلكترونية التابعة لليمين الإسرائيلي وللتيار الديني اليهودي بنشر أخبار وصور تقول إنه تمّ في يوم الخميس الأخير تنظيم مؤتمر كبير حضره الآلاف في مباني الأمة غربي القدس، خصص من أجل قضية الهيكل، حضره تيار الحريديم ، وتمحور حول العمل من أجل تفعيل وتنشيط إقامة الهيكل المزعوم، وتخلل البرنامج عرض شرائح من أحد الربانيم تجسّد إقامة الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى، خاصة في منطقة الجامع القبلي المسقوف ، و مسجد عمر ، بالإضافة إلى عرض شرائح وشروحات عن شعائر تقديم القرابين في مذبح الهيكل، كما سيكون قريبًا بحسب بيانهم .

 

وأشار التقرير الذي نشرته وسائل الإعلام التابعة للجماعات اليهودية إلى أن المؤتمر نظم تحت رعاية البلدية العبرية في القدس/ قسم التربية التوراتية.

 

وقالت مؤسسة الأقصى: إن هذه المواقع الإلكترونية المذكورة نشرت عددًا من الصور الفوتوغرافية التي تبيّن الجمهور اليهودي الذي حضر المؤتمر، بالإضافة إلى اللافتات التي نصبت، من بينها لافتة ظهر فيها اسم معهد الهيكل وهي منظمة تنشط منذ سنين في إعداد أدوات الهيكل المزعوم، والتي تدعو أيضا إلى تسريع بناء الهيكل المزعوم، كما ينشط هذا المركز في عمليات اقتحام المسجد الأقصى، ومحاولة إقامة الشعائر التلمودية داخله، كما نشرت صورًا تظهر مجسّمات للهيكل، وأدوات وملابس كهان الهيكل المزعوم، وغيرها.

 

وأضاف بيان مؤسسة الأقصى: أن وسائل إعلام عبرية تابعة لليمين الإسرائيلي قدمت طلبًا باسم عدد من نشطاء اليمين الإسرائيلي إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية نتياهو عبر تصريحات صحفية لهم بأن يفي بما تعهد به لهم سابقًا، من إقرار صلاة اليهود في المسجد الأقصى المبارك، وطالب هؤلاء نتنياهو بإصدار التعليمات لوزير الشرطة الإسرائيلية لترتيب أداء اليهود للصلاة داخل المسجد الأقصى.

 

وتابعت المؤسسة: إن هؤلاء قاموا بنشر نص لرسالة من نتنياهو أُرّخت عام 1995م، وجهت إلى أحد نشطاء اليمين الإسرائيلي بأنه في حال رجوعه إلى سدة الحكم فإنه سيقوم بإقرار وترتيب إقامة صلاة اليهود في المسجد الأقصى، كما ادّعى آخر أنه تلقى رسالة أو وعدًا مشابهًا من نتنياهو في عام 2005م.

 

وأكدت مؤسسة الأقصى أن هناك جنون احتلالي إسرائيلي متصاعد لاستهداف المسجد الأقصى من أجل تحقيق حلم أسطوري أسود، متمثلاً بإقامة الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك .

 

وشددت على أن كل الإجراءات الإسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى تنضوي تحت هذا المخطط الشيطاني، ولذلك فإن الوضع مقلق وخطير جدًا، ولقد بات لزامًا العمل من أجل لجم هذه السياسة الاحتلالية الإجرامية بحق المسجد الأقصى والقدس الشريف .

 

انشر عبر