شريط الأخبار

الضميري: حزب التحرير محظور النشاط في الضفة

04:58 - 03 حزيران / يناير 2011

الضميري: حزب التحرير محظور النشاط في الضفة

فلسطين اليوم- غزة

قال الناطق باسم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية عدنان الضميري :إن"السلطة الفلسطينية أبلغت رسميًا حزب التحرير بأنه حزب محظور النشاط في الأراضي الفلسطينية ما دام لا يعمل في إطار النظام السياسي التعددي".

وأضاف الضميري في تصريح لصحيفة "القدس العربي" الاثنين أن"الحزب لا يعترف بالنظام السياسي الفلسطيني ولا بالقانون ولا بالعلم الفلسطيني ولا بالنشيد الوطني".

وأوضح أن "الحزب يهاجم أيضًا الرمزية الوطنية الفلسطينية بكل مؤسساتها ورمزيتها ابتداءً من النظام الأساس وصولًا إلى مؤسسة الرئاسة ومرورًا بالمجلس التشريعي، فهو يهاجم كل مؤسسات السلطة ويقوم بالتحريض ضدها".

وأشار إلى أنه تم استدعاء عددًا من أعضاء الحزب على خلفية قيامهم بالتحريض ضد السلطة وإثارة الفتنة، كما أن الحزب محظور النشاط في الأراضي الفلسطينية، لافتَا إلى أن الحزب يبالغ في عدد معتقليه لدى الأجهزة الأمنية.

وكان الضميري يرد في تصريحاته على عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير باهر صالح الذي اتهم الأجهزة الأمنية في الضفة بشن حملة اعتقالات في صفوف أعضاء الحزب طالت أكثر من 100 عضوًا منذ الجمعة.

وأشار صالح إلى أن الأجهزة الأمنية لجأت لاعتقال أهالي بعض أعضاء حزب التحرير الذين لم يتمكنوا من اعتقالهم ، وذلك من أجل الضغط عليهم لتسليم أنفسهم للأجهزة.

وقال الضميري:"هم يبالغون بالأرقام التي يطرحونها، فهناك مبالغة بأرقام الاعتقال المائة، فقد تم فقط استدعاء من قاموا باستغلال البيانات ومنابر المساجد للتحريض على النظام السياسي الفلسطيني".

وأضاف "هم استدعوا واخلي سبيلهم"، مشيراً إلى أنه لا يستطيع التأكيد إذا ما كان هناك عدد ما زال رهن الاعتقال لدى الأجهزة الأمنية.

وأكد أن أي "حزب لا ينطلق أساسًا من اعترافه بالنظام السياسي التعددي الفلسطيني الذي أقره النظام الأساس بمثابة الدستور الفلسطيني هو خارج إطار الشرعية". حسب قوله..

وكان المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين قال :إن" الأجهزة الأمنية تقوم منذ صلاة الجمعة بحملة مداهمات لبيوت شباب الحزب في كافة مدن وقرى الضفة ، واعتقلت نحو مائة من أنصاره.

وأوضح أن هذه المداهمات والاعتقالات جاءت على إثر الرسائل التي وجهها الحزب للسلطة ومنظمة التحرير ولأهل فلسطين بعد صلاة الجمعة الماضية في معظم مساجد مدن وبلدات وقرى الضفة.

وشدد الحزب "على مواصلة أعماله ونشاطاته، ولن تستطيع قوة على الأرض من منعه من الوصول لغايته وهي إقامة دولة الخلافة التي ستحرر فلسطين وكافة بلاد المسلمين المحتلة، وستعيد للمسلمين عزتهم وكرامتهم التي ضيعها استخذاء الحكام لأعداء الإسلام".

 

انشر عبر