شريط الأخبار

الاحتلال عذّب أسير قاصر بالكهرباء

12:56 - 03 حزيران / يناير 2011

الاحتلال عذّب أسير قاصر بالكهرباء

فلسطين اليوم-بيت لحم

أفاد نادي الأسير اليوم الإثنين، بأن الأسير المحرر محمود خليل أحمد (15 عامًا) من سكان بيت فجار بمحافظة بيت لحم قد تعرض للتعذيب في معتقل 'عتصيون' الإسرائيلي بالكهرباء.

وقال النادي في بيان له، إن أحمد تعرض للاعتقال في السابع والعشرين من تشرين ثاني الماضي، ونقل إلى معتقل 'عتصيون'، تم إبقاؤه في العراء والبرد لمدة يومين دون طعام أو شراب.

وأشار إلى أن أحمد في اليوم الثالث نقل إلى محكمة 'عوفر'، وجرى تمديد فترة اعتقاله ثم نقل بعد ذلك إلى التحقيق، حيث تم ضربه ضربًا مبرحًا باستخدام العصي لمدة يومين لغرض انتزاع اعتراف منه.

وذكر أنه في اليوم التالي تم أخذه مرة أخرى إلى التحقيق، وتم استخدام الصعقات الكهربائية على جسده لإجباره على الاعتراف.

وأضاف أن التعذيب استمر داخل زنزانته لمدة 6 أيام، وبعد أن أنهك من قسوة التعذيب تم إخراجه من الزنزانة بعد 15 يومًا.

وقال الأسير المحرر في إفادة للنادي إنه طالب زملاءه الأسرى بإرساله إلى المستشفى لسوء حالته الصحية، وتم نقله إلى مستشفى سجن الرملة لمدة يومين وأعيد إلى سجن 'عتصيون'، قبل أن يتم الإفراج عنه يوم أمس.

 

انشر عبر