شريط الأخبار

الاحتلال يعترف باستخدام غاز مسيل للدموع من نوع خطير جدا

09:48 - 03 تموز / يناير 2011

الاحتلال يعترف باستخدام غاز مسيل للدموع من نوع خطير جدا

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

بينما يحقق الجيش الاحتلال في وفاة المتظاهرة الفلسطينية جواهر أبو رحمة من بلعين يوم السبت الماضي جراء استنشاقها للغاز المسيل للدموع, دعت منظمات حقوقية إلى التحقيق في استخدام الجيش الإسرائيلي غاز مسيل للدموع من نوع سام وخير جدا.

وأشارت صحيفة هآرتس التي أوردت الخبر إلى أن جيش الاحتلال يستخدم غاز مسيل للدموع من نوع CS الذي تم إنتاجه قبل أكثر من 50 عام في بريطانيا والولايات المتحدة, ويستخدم في العديد من الجيوش والشرطة حول العالم.

إلا أن العديد من الدراسات في السنوات الأخيرة وضعت علامات استفهام حول الخطر الحقيقي لهذا الغاز, والذي يعتبر من الغازات السامة.

وقال "دنيال أرغن" وهو طبيب صهيوني يشارك بشكل دائم في المظاهرات ضد الجدار ويوجه النشطاء في كيفية معالجة الإصابات, قال "إن السبب الجوهري الذي يؤثر على حجم الإصابة من غاز CS هي كمية الذرات التي تحتويها القنبلة التي يتم إطلاقها في الهواء".

وأضاف "كان يجب على الجيش تقليص الكميات المستخدمة من القنابل في منطقة محدودة.

وأكد الطبيب الصهيوني أنه وجد في الفترة الأخيرة إصابات كثيرة في العينين وأمراض جلدية وأمراض في التنفس, يمكن ربطها بالاستخدام المفرط للغاز المسيل للدموع.

وأضاف قئلا "إن هناك أنواع أخرى من الغاز المسيل للدموع أقل خطورة وليس من الواضح لماذا يصر الجيش على استخدام هذا النوع"

وأكدت مصادر عسكرية أن الجيش يحرص في الآونة الأخيرة على إطلاق قنابل الغاز بشكل مرتفع من بندقية خاصة تحمل خمس قنابل, وذلك في سياق استخلاص العبر من وفاة المتظاهر باسم أبو رحمة العام الماضي, علما أنه شقيق جواهر أبو رحمة التي توفيت مؤخرا.

 

انشر عبر