شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن الأسيرة تغريد أبو غلمة

06:29 - 02 تموز / يناير 2011

 

الاحتلال يفرج عن الأسيرة تغريد أبو غلمة

فلسطين اليوم- رام الله

أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الأحد، عن الأسيرة تغريد أبو غلمة بعد قضاء فترة محكوميتها البالغة (6 شهور)، ووصول إيصال دفع الغرامة التي فرضت عليها وقدرها (2000) ألفي شيكل، لإدارة سجن الدامون.

 وقد أفرج عن الأسيرة تغريد دون أن تتمكن من لقاء شقيقتها الأسيرة لنان أبو غلمة المحتجزة إدارياً في سجن "هشارون"، بحجة أن لقائهما يشكل خطراً على أمن الكيان حسبما أبلغت به من قبل إدارة السجون.

 ونقل الناشط في مجال الأسرى عبد الناصر فروانة عن المحامية تغريد جهشان المستشارة القانونية لجمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات، بأنها بذلت جهوداً مضنية منذ صباح اليوم الأحد بهدف ضمان الإفراج عن الأسيرة أبو غلمة بعدما أبلغتها إدارة سجن الدامون، بأنه لم يصلها ما يُثبت بأن أهلها قد دفعوا الغرامة المفروضة عليها، الأمر الذي سيعيق الإفراج عنها.

 وأضافت بأنها تواصلت مع أهلها وطلبت منهم التوجه للمحكمة لتحويل نسخة عن إيصال دفع الغرامة لإدارة السجن المذكور، وهذا ما تم بالفعل، وعلى ضوء ذلك قررت إدارة السجن الإفراج عنها.

وفي موضوع متصل، التقت اليوم المحامية تغريد جهشان المستشارة القانونية لجمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات، بالأسيرة لينان أبو غلمة المحتجزة رهن الاعتقال الإداري في سجن "هشارون" والتي تخوض إضرابا عن الطعام منذ قرابة الشهر .

وأكدت "جهشان" بأن الأسيرة "لنان أبو غلمة" مستمرة في إضرابها عن الطعام، وأن وضعها الصحي صعب جراء إضرابها عن الطعام منذ قرابة الشهر، وهي بحاجة إلى رعاية، وأنها لا تزال مستمرة في إضرابها عن الطعام حتى تحقيق مطلبها بالانتقال إلى سجن الدامون والالتقاء بشقيقتها تغريد أبو غلمة.

وأوضحت بأنه وبعد الإفراج اليوم عن شقيقتها تغريد فإن إدارة سجن هشارون قررت نقلها وفي أقرب وقت لسجن الدامون، الأمر الذي يعني زوال أسباب الإضراب وحينها ستعلن لنان إنهاء إضرابها عن الطعام.

يذكر أن لنان أبو غلمة، من بيت فوريك قضاء نابلس، معتقلة إداريا منذ 15-7-2010 وهي شقيقة الأسيرة تغريد أبو غلمة المفرج عنها اليوم، وشقيقة الأسير عاهد أبو غلمة المحكوم مدى الحياة بتهمة التخطيط والمسؤولية عن قتل الوزير الصهيوني رحبعام زئيفي.

 

انشر عبر