شريط الأخبار

دولة الاحتلال تفشل في تجنيد تاجر أردني لصالحها فتعتقله

03:07 - 02 تشرين أول / يناير 2011

دولة الاحتلال تفشل في تجنيد تاجر أردني لصالحها فتعتقله

فلسطين اليوم-وكالات

اتهمت صحيفة أردنية اليوم, دولة الكيان الصهيوني, بتجنيد تاجر أردني في منظمات إرهابية وتقديم خدمات إلى المنظمة, واستعمال مواد غير قانونية, أثناء عودته من زيارة المدينة المقدسة المحتلة.

وأوضحت صحيفة الغد الأردنية, اليوم الأحد, "أن السلطات الأمنية الصهيونية اعتقلت منذ أيام التاجر الأردني أمجد عبد المجيد سدر "46 عاما"، أثناء عودته من زيارة القدس المحتلة منذ أيام على جسر الشيخ حسين، وقدمت له تهمة الاتصال بجهاز وجسم خارجي، وتقديم خدمات إلى منظمات فلسطينية ، واستعمال مواد غير قانونية لدعم المنظمات".

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر، عن محامي التاجر الأردني، محمد عابدين، قوله إن موكله "سدر"، الذي يقبع الآن في سجن "بيتح تكفا" سيئ الصيت، نفى كليا صحة التهم الثلاث".

وأضاف أن موكله أكد خلال التحقيق معه، الذي أجرته السلطات الأمنية الإسرائيلية، أنه بريء كليا من هذه التهم، نافيا جملة وتفصيلا صحتها، مستغربا أن توجه إليه وهو التاجر المنشغل بتجارته وعمله مثل هذه التهم، وأنه يسمع عنها لأول مرة.

وأوضح عابدين أن هذه التهم "غير قانونية"، واصفا إياها "بالتعسفية"، لأن "سدر" مواطن أردني، وأي ملاحقة قضائية يجب أن تكون في بلده، ومن قبل القضاء الأردني، وليس من قبل السلطات الأمنية الإسرائيلية، مشيرا إلى أن هذه التهم في حال رغبة الجهات الإسرائيلية تثبيتها على موكله، فإنه سيحبس ما بين 7 إلى 10 سنوات.

ولفت إلى أن موكله عومل معاملة قاسية، خلال الاعتقال، وترك في البرد وتحت المطر مدة طويلة، ما أدى إلى مرضه، وقد استدعت حالته تحويله إلى مستشفى "بلنسون" فى "بيتح تكفا"، وأعيد مرة أخرى إلى المعتقل، حيث يقبع في ظروف صعبة.

يذكر أن "سدر" كان ضمن مجموعة سياحية عائدة من زيارة القدس، ضمن الرحلات الجماعية التي تنظم، والتي تؤخذ موافقة مسبقة عليها من قبل السلطات الأمنية الإسرائيلية، وتأشيرة من السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عمان، ويحمل "سدر" رقما وطنيا أردنيا وجواز سفر، ولا يحمل أي هوية أخرى.

انشر عبر