شريط الأخبار

بعد أربع هزات ضربت "فلسطين" خلال شهرين ..هل الزلازل المدمر قد اقترب؟

12:11 - 02 تشرين أول / يناير 2011

بعد أربع هزات ضربت "فلسطين" خلال شهرين ..هل الزلازل المدمر قد اقترب؟

فلسطين اليوم-(تقرير خاص)

بعد وقوع الزلزال الرابع خلال شهرين في أماكن مختلفة من فلسطين المحتلة كان آخرها وقوع زلزال بالأمس في بلدة بيسان المحتلة بقوة 3.6, يضع العديد التساؤلات بأن تكون هذة الهزات الخفيفة مقدمة للهزة الكبرى التي ستكون مدمرة والتي حذر منها العديد من علماء الأرض وهندسة الزلازل والتي ستوقع العديد من الإصابات والقتلى في صفوف الفلسطينيين وحتى الاحتلال.

 

مدير مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل بجامعة النجاح جلال الدبيك قال أن الهزات التي تضرب الأراضي الفلسطينية والتي كان أخرها بالأمس الساعة ال6 مساءً في بيسان وتعد من الهزات الخفيفة التي لا تخلف دمارًا ولا تخيف .

وأشار الدبيك خلال حديث خاص "لفلسطين اليوم" وقع أكثر من أربع هزات تبلغ ذروتها من 1الى 2  ولكن الهزات القوية خلال الشهرين هي أربع , موضحاً أن السبب لوقوع مثل الزلزال نتيجة وجود نشاط زلزالي نتيجة الصدوع الارضية في تلك المنطقة .

 

 واعتبر أن الهزات الخفيفة التي وقعت غير مقلقة ولكن الخوف من الزلزال المدمر الذي حذرت منه سابقاً معتبراً أن مركز زلزال الأمس يوجد بها صدع نشط وتاريخي.

 

وكان الدبيك قد حذر وفقاً لتقرير سابق من وقوع زلزال قد تصل قوته الى 7.5 درجة على سلم ريختر، وسيكون مركز هذا الزلزال مدينة بيسان شمال "إسرائيل"، بحيث سيخلف ما يقارب 16 الف قتيل بالإضافة الى إصابة 6 آلاف آخرين بجراح خطيرة، كذلك فانه من المتوقع إخلاء 377 الفا من بيوتهم، بالإضافة الى تدمير عشرات الالاف من البيوت تدميرا كاملا وعشرين الف بيت بشكل جزئي.

 

ومن جانبه اكد الدبيك ان كافه المؤشرات القريبة التي يستند عليها الخبراء بحدوث الزلازل باتت واضحة وقد حصلت بالفعل، ولكن أقول بالمعنى العلمي أن الزلزال قد يحدث اليوم أو غد أو بعد غد أو بعد شهر أو بعد سنة أو في أي لحظة، العلم عند الله.

انشر عبر