شريط الأخبار

وزارة الأسرى وواعد تنظمان خيمة تضامن للأسرى المحررين في ساحة المجلس التشريعي

10:18 - 02 حزيران / يناير 2011

وزارة الأسرى وواعد تنظمان خيمة تضامن للأسرى المحررين في ساحة المجلس التشريعي

فلسطين اليوم-غزة

أعلنت وزارة الأسرى والمحررين بالتعاون مع جمعية واعد  للأسرى عن نيتهما إقامة خيمة اعتصام وتضامن للأسرى المحررين من سجون الاحتلال ليعبروا عن تضامنهم الكامل مع رفقاء القيد والمعاناة الذين تجرعوا معهم مرارة العذاب في سجون الاحتلال ، ثم خرجوا لتختطفهم الأجهزة الأمنية التابعة لحركة فتح في الضفة الغربية ،وقد دخل عدد مهم حالة الخطر نتيجة إضرابهم عن الطعام منذ 40 يوماً متواصلة .

وقال بهاء المدهون مدير عام الوزارة بان الخيمة ستبدأ فعالياتها اليوم الاحد الساعة 12 ظهراً وتنتهي بعد العصر حيث سيؤمها المئات من الأسرى المحررين إضافة إلى النواب والوزراء للتضامن مع المختطفين المضربين فى سجون الأجهزة ، وللمطالبة بتنفيذ قرارات المحاكم التي أقرت إطلاق سراحهم منذ ما يزيد عن عام ،ولكن الأجهزة الأمنية التى تأتمر بأوامر الاحتلال وأمريكا تعتبر نفسها صاحبة السلطة والولاية ، وتضرب بعرض الحائط قرارات المحاكم الفلسطينية ،وترفض إطلاق سراحهم .

وأوضح المدهون ان عدد من نواب المجلس التشريعي فى الضفة كانوا قد عقدوا اتفاقاً مع قادة الأجهزة الأمنية لإنهاء هذه القضية بان يتم نقل المختطفين المضربين عن الطعام في سجن أريحا إلى سجون قريبة من أماكن سكناهم والبدء في التخفيف من  إضرابهم المفتوح عن الطعام تميداً لإطلاق سراحهم ، إلا أن السلطة نكث بوعدها ولم تلتزم بالاتفاق ، لذلك قرر المختطفين عن تصعيد إضرابهم عن الطعام والامتناع عن تناول الماء والملح ، وهو الشئ الوحيد الذي يتناوله المضربون حتى لا تتعفن أمعائهم ، وهذا يشكل خطورة كبيرة على  حياتهم ، لذلك نحن نحمل حكومة فتح فى  رام الله المسئولية الكاملة عن حياة المختطفين ، ونطال بكل الشرفاء والأحرار والتنظيمات ان يكون لها دور وقى والتدخل لحل تلك القضية وإطلاق سراح المختطفين من سجون الأجهزة ، وإلا سيكون لها انعكاسات خطيرة على الوضع الفلسطيني في حال استشهد احد المختطفين لا سمح الله .

انشر عبر