شريط الأخبار

غرق عدد من المنازل المنخفضة بجباليا

08:31 - 02 تموز / يناير 2011

غرق عدد من المنازل المنخفضة بجباليا

فلسطين اليوم-غزة

أدت الأمطار الهاطلة رغم قلتها إلى غرق بعض المنازل وتجميع مياه المطر في الشوارع والطرق العامة في مخيم جباليا.

وتسبب عدم أعمال الصيانة في مسالك تصريف مياه الأمطار في تجميعها وسط المخيم وهو أكثر المناطق انخفاضاً.

ففي المنطقة المحيطة بمركز الشرطة والميدان الرئيس في المخيم أبلغ مواطنون وأصحاب المحال التجارية عن تكبدهم خسائر بسبب دخول المياه إليها، وانشغلوا، يوم أمس وأول من أمس في شفط مياه الأمطار التي انسابت إلى محالهم.

وحرص القائمون على محطات ضخ مياه الصرف الصحي ومياه الأمطار في مختلف مناطق المخيم، على تشغيلها طيلة الساعات الماضية، تفادياً لتجميعها في الشوارع.

وواصل مواطنون من أصحاب المنازل إقامة السواتر الترابية، ووضع أكياس معبأة بالرمل أمام منازلهم، تفادياً لدخول مياه الأمطار إليها مرة أخرى.

وقال مواطنون مقيمون في هذه المنازل في أحاديث منفصلة لـ"الأيام": أن مياه الأمطار دخلت إلى منازلهم وأحدثت تلفاً طفيفاً في بعض الأثاث، مشيرين إلى أن منازلهم بدائية الصنع تقع في مناطق منخفضة، غالباً تتجمع بها مياه الأمطار.

وشوهدت برك كبيرة تشكلت من مياه الأمطار، وأدت الى عرقلة حركة السير القليلة على الطرقات والشوارع، وامتنع أغلب المواطنين عن التجول في الشوارع، وارتفع منسوب المياه في بركة أبو راشد الواقعة في منطقة مكتظة بالمنازل.

وتركز تجمع مياه الأمطار بكميات كبيرة في منطقتي السوق، حيث أضطر المواطنون القلائل الذين تواجدوا في تلك المنطقة، من بينهم أطفال وشيوخ إلى استخدام طرق بديلة، وعدم تمكن آخرين من سكان المنطقة من الخروج من منازلهم.

وأعلنت بلديات محافظة شمال غزة، وسلطة المياه عن اتخاذها ترتيبات لعدم تجميع مياه المطر بكميات كبيرة واستمرار أعمال صيانة شبكة تصرف مياه المطر في المخيم

وأضافت المصادر أن محطات ضخ المياه تعمل بشكل معتاد، لكن تخوفات بانقطاع الكهرباء، أن تساهم في عرقلة ضخ هذه المياه، لكن هناك ترتيبات بضمان توفر الوقود لتشغيل مولدات كهربائية.

 

 

انشر عبر