شريط الأخبار

معتقل في سجون السلطة يدخل في حالة موت سريري

09:03 - 01 كانون أول / يناير 2011


معتقل في سجون السلطة يدخل في حالة موت سريري

فلسطين اليوم - وكالات

أكدت والدة المعتقل مهند نيروخ دخول ابنها مهند في حالة "موت سريري"، بعد نقله إلى مستشفى في الضفة الغربية المحتلة، نظراً لتدهور حالته الصحية جراء إضرابه عن الطعام منذ خمسة وأربعين يوماً.

 

وقالت والدة مهند في تصريحات صحافية: "دخل ابني في حالة موت سريري، وتأكدنا من الخبر بعد محاولة عدد من الأهالي زيارته في المستشفى، ولكن أجهزة عباس رفضت، ولكن أحد الطواقم الطبية قال لهم إن مهند دخل حالة الموت السريري في المشفى".

 

وأضافت:" السلطة ترفض السماح لنا بزيارته خوفاً من انفضاح حقيقة الأمر"، مستطردةً بالقول:" مهند أضرب عن الطعام لما يقارب 45 يوماً فمن الطبيعي أن يموت"، محملةً السلطة في رام الله المسؤولية الكاملة عن حياة ابنها.

 

يشار إلى أن أجهزة أمن الضفة نقلت مهند وزميليه مجد عبيد ووسام القواسمي إلى المستشفى الحكومي، الجمعة، بعد تدهور حالتهم الصحية جراء استمرار إضرابهم عن الطعام.

 

وفي وقت سابق، قالت والدة المعتقل المضرب عن الطعام مجد عبيد:" إن أمن السلطة منعهم من رؤية أبنائهم في بيت لحم، إلا أنها استطاعت أن تتحدث معه من خلال نافذة بعيدة".

 

وأضافت والدة مجد: "أخبرني ابني أنه ما زال مضرباً عن الطعام هو وزملاؤه، وأنهم تركوا شرب الحليب منذ يوم الخميس لنكث قادة أمن الضفة الاتفاق الذي نص على نقلهم إلى الخليل تمهيداً للإفراج عنهم".

 

وأشارت والدة المعتقل أن الأجهزة الأمنية نقلت ابنها مجد واثنين من رفاقه وهما مهند نيروخ ووسام القواسمي إلى المستشفى الحكومي في بيت لحم، بعد تدهور حالتهم الصحية.

 

يذكر أن المعتقلين في سجون الضفة: مجد عبيد ووسام القواسمي ووائل البيطار وأحمد العويوي محمد سوقية، دخلوا إضراباً عن الطعام قبل (39) يوماً، في حين سبقهم مهند نيروخ بستة أيام، احتجاجاً على استمرار اعتقالهم، رغم صدور قرارات من المحكمة العليا تقضي بالإفراج عنهم جميعاً.

 

 

انشر عبر