شريط الأخبار

الإفراج عن السيدة التي اعتقلها الأمن المصري بعد تدخل من قبل الشخصيات المستقلة

01:53 - 31 آب / ديسمبر 2010

ضبطت بحوزتها أجهزة تجسسيه دقيقة على المعبر

الإفراج عن السيدة التي اعتقلها الأمن المصري بعد تدخل من قبل الشخصيات المستقلة

فلسطين اليوم: غزة

أفرج الأمن المصري مساء اليوم عن السيدة التي اعتقلت على معبر رفح وهي تحمل أجهزة تجسسية دقيقه في حقائبها بعد تدخل تجمع الشخصيات المستقلة في غزة

وكانت مصادر أمنية مصرية أعلنت أنها تمكنت من اعتقال سيدة فلسطينية تحمل الجنسية الأمريكية على معبر رفح وبحوزتها حزمة أقلام مزودة بكاميرات تصوير وتسجيل دقيق سعة 8 جيجابايت.

وقالت المصادر ذاتها في تصريحات صحافية إن السيدة الفلسطينية مقيمة بولاية فلوريدا بأمريكا ولدى دخولها صالة الوصول وتمرير حقائبها على جهاز الكشف عن المعادن فقد اظهر الجهاز ظهور أشياء غريبة وعند تفتيش حقائبها عثر احد الضباط على 6 أقلام للكتابة عادية الشكل سوداء اللون، ولكن تبين أن الأقلام مزودة بكاميرات تصوير دقيقة سعتها 8 جيجابايت وكل قلم به 3 ثقوب خاصة بالكاميرات التصوير الدقيقة المتواجدة داخل الأقلام وبأعلى كل قلم زر خاص لتشغيل الكاميرا، بالإضافة إلى وجود جهاز تسجيل دقيق.

 

وأوضح المصدر الأمني أنه وعند التحقيق مع السيدة عن سبب دخولها لقطاع غزة وبحوزتها هذه النوعية من الأقلام، لم تعط السيدة إجابة مقنعة للسلطات المصرية بمعبر رفح البري، وتم إحالتها للنيابة العامة والى امن الدولة.

 

وأكد المصدر الأمني أن مثل هذه الإقلام يمكن أن تستخدم في أعمال "تجسسية" داخل قطاع غزة، مشيرا أن قطاع غزة والأماكن العسكرية للفصائل الفلسطينية محل استهداف لأية أعمال تجسسية خاصة في ظل الظروف الراهنة والتصعيد الجاري بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة، حسب المصدر.

 

انشر عبر