شريط الأخبار

وزارة الأسرى بغزة: سلطة رام الله تنصلت من وعودها لنواب التشريعي تجاه المعتقلين

11:16 - 31 تموز / ديسمبر 2010

دعت المؤسسات الحقوقية للتدخل العاجل

وزارة الأسرى بغزة: سلطة رام الله تنصلت من وعودها لنواب التشريعي تجاه المعتقلين

فلسطين اليوم: غزة

اعتبرت وزارة الأسرى والمحررين عدم تنفيذ سلطة رام الله وعودها التي قطعتها لنواب التشريعي والتي تعهدوا فيها بنقل المعتقلين المضربين عن الطعام في سجن أريحا إلى سجون قريبة من أماكن سكناهم والبدء في التخفيف من إضرابهم المفتوح عن الطعام تميداً لإطلاق سراحهم دليل على عدم صدق نوايا تلك السلطة تجاه حل تلك القضية، واستهتاراً بقرارات المحاكم التي أصدرت قراراً بإطلاق سراحهم منذ عام.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي بأن المختطفين لا زالوا يواصلون إضرابهم عن الطعام منذ 37 يوماً متواصلة، وان حالتهم الصحية في تراجع مستمر وقد يتعرضون للخطر الشديد أو الموت في أي لحظة، ويبدو أن سلطة فتح في رام الله لا ترغب بإغلاق هذا الملف، الذي يهدد الوحدة الوطنية واللحمة بين شطري الوطن، وتريد العودة عن وعدها بإنهاء هذا الملف.

ونددت الوزارة باستمرار اعتقال المقاومين والأسرى والمحررين وتعذيبهم في سجون الأجهزة الأمنية، في تساوق واضح مع مخططات الاحتلال، وخيانة لكل الثوابت الوطنية ومعاناة الأسرى، وتدمير للقيم والترابط الاجتماعي بين أبناء شعبنا، وتعميق الكراهية والانقسام.

 

وحمَّلت الوزارة سلطة رام الله المسئولية الكاملة عن حياة المختطفين عامة، والمضربين بشكل خاص، ودعت كل الشرفاء والمعنيين والمؤسسات الحقوقية التدخل العاجل والضغط على سلطة فتح في رام الله لتنفيذ قرارات المحاكم ، وإطلاق سراحهم فوراً ، ودعت أبناء شعبنا في الضفة إلى التصدي لمحاولات اختطاف المجاهدين والمقاومين لإفشال تلك السياسة الخبيثة.

انشر عبر