شريط الأخبار

الكيان يقرر تزويد طائرة الأباتشي بصواريخ مضادة للأفراد

11:07 - 31 حزيران / ديسمبر 2010

الكيان يقرر تزويد طائرة الأباتشي بصواريخ مضادة للأفراد

فلسطين اليوم: غزة

ذكرت صحيفة "هآارتس" الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي سيقوم خلال الأشهر القريبة بشراء قذائف صاروخية خاصة مضادة للأفراد لتركيبها على المروحيات الحربية الإسرائيلية من نوع "أباتشي".

 

وأضافت الصحيفة أن هذه القذائف الصاروخية ستكون أكثر فعالية من الصواريخ المضادة للدروع التي تطلقها هذه المروحيات بهدف إصابة المجموعات الفلسطينية التي تطلق القذائف من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية وفي عمليات القتل المستهدف.

 

وقالت الصحيفة إن السلاح الرئيسي الذي تحمله طائرات الهليكوبتر الحربية من طراز "أباتشي" حاليا هو الصواريخ المضادة للدروع من نوع "هيلفاير" الأمريكية الصنع المعدة لإصابة الدبابات والتي بوسعها اختراق الدروع السميكة والانفجار داخل الدبابات بكل قوة، غير أن هذه الصواريخ ألحقت غير مرة أضرارا بيئية جسيمة وأصابت أناس أبرياء.

 

وأوضحت الصحيفة أن الاعتبار المركزي الذي يدرسه سلاح الجو الصهيوني في موضوع ابتياع قذائف صاروخية مضادة للأشخاص هو الكلفة: ففي حين يكلف صاروخ (هيلفاير) عشرات الآلاف من الدولارات ويتوفر بأعداد قليلة نسبيا في مخازن الجيش- فإن كلفة القذائف الصاروخية ضد الأفراد تبلغ آلافا معدودة فقط من الدولارات ويمكن إطلاقها بمعدل نيران أسرع بكثير من صواريخ الهيلفاير.

 

وأشارت أيضا أن سلاح الجو الإسرائيلي يدرس احتمال شراء أحد نوعي القذيفتين الصاروخيتين التاليتين لتزويد مروحيات الأباتشي به: إما الصاروخ من نوع (هيدرا 70) الأمريكي الصنع أو الصاروخ من نوع CRV7 الكندي الصنع.

 

ويشار إلى أن هذه القذائف الصاروخية تستخدم على نطاق واسع لدى القوات الأمريكية والبريطانية في أفغانستان علما بأن هذه القذائف تحوي على مئات القطع المعدنية المتشظية من نوع "فلاشت" التي تتناثر في مساحة معينة بحيث تصيب كل من يوجد ضمن هذه المساحة.

 

وأكد ضابط في سلاح الجو أن قذيفة صاروخية واحدة من هذا النوع أكثر فعالية بنسبة ملحوظة من صاروخ الهيلفاير.

انشر عبر