شريط الأخبار

العدو يصدر احصائية لعمليات المقاومة التي استهدفته خلال 2010

07:28 - 30 تموز / ديسمبر 2010

العدو يصدر احصائية لعمليات المقاومة التي استهدفته خلال 2010

ترجمة فلسطين اليوم

اصدر جهاز الأمن الداخلي الصهيوني ( الشاباك تقريرا ) أحصى عدد العمليات الفدائية التي قام بها الفلسطينيين ضد أهداف للكيان في العام المنصرم 2010

 ووفقا للتقرير، فقد سجل انخفاض في عدد العمليات الموجهة ضد قوات الاحتلال والمستوطنين مقارنة لعام 2009 .

 

ووفقا للتقرير لعام 2010 فقد وقعت 798 عملية مقارنة مع 1,354 في عام 2009 الذي شهد الحرب على غزة .

 

 و بحسب التقرير، ففي عام 2010 قتل 9 إسرائيليين،  أما في عام 2009 قتل 15 صهيوني، كذلك أصيب اما 28 صهيونياً خلال العام 2010 مقارنة ب 234 في عام 2009 ، كما أنه لم تقع أي عملية استشهادية خلال 2010.

 

أما حيال قطاع غزة فقد سجل انخفاضاً في عدد الصواريخ التي أطلقت نحو المستوطنات الصهيونية، حيث أطلق في العام 2010 ما يقارب 150 صاروخ، مقابل 569 في عام 2009

كما سجل انخفاضاً في عدد قذائف الهاون المطلقة من غزة، حيث أطلقت 215 في عام 2010مقارنة بـ 289 في عام 2009

 

 ويزعم التقرير بأنه وعلى الرغم من انخفاض عمليات إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون من غزة إلا أن المقاومة الفلسطينية في غزة تواصل تعاظم قوتها العسكرية في قطاع غزة والتأكيد هنا علي عمليات تهريب الأسلحة من سيناء عبر أنفاق رفح ( أسلحة نوعية)

 

وبما يتعلق في الضفة الغربية فقد أشار تقرير الشاباك إلى انخفاض في عمليات إطلاق النار ففي عام 2010 سجلت 16 عملية إطلاق نار مقارنة مع 20 عملية وقعت في 2009 ،حيث قتل في عام 2010 خمسة مستوطنين.

 

 كما و ادعى التقرير بان حماس تعيد البنى التحتية لها في منطقة الخليل

 

 

أما بما يتعلق بالقدس فقد سجل ارتفاعاً في العمليات ضد قوات الاحتلال في عام 2010، فقد وقعت عميلتين لإطلاق النار وسجل ارتفاعاً في عمليات إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة

كما سجل ارتفاعاً في المظاهرات ضد شرطة الاحتلال في الشيخ جراح وقرى الاحتكاك قرب الجدار الفاصل في قري نعلين وبلعين والنبي صالح

 

كما ويشير التقرير كشف جهاز الشاباك عن خلية من مدينة الناصرة قتلت إسرائيلي واحد.

 

 وبما يتعلق بهضبة الجولان فقد تم الكشف عن قضيتي تجسس حيث زعم التقرير الكشف عن شخصان لصالح عملا لصالح الاستخبارات السورية

يزعم  التقرير ايضاً  استمرار المحاولات لتجنيد شبان من فلسطينيي أراضي 48 من قبل حزب الله وحماس وسوريا وتجلى الأمر في اعتقال الكاتب أمير مخول بإجراء علاقة مع حزب الله وسوريا

 

اما بما يتعلق بالحراسة والحماية فقد شهد عام 2010 استمرار الشاباك بحماية شخصيات صهيونية بارزة خشية من استهدافها من قبل إيران وحزب الله وحماس على خلفية اغيال عماد مغنية والقيادي في حماس محمود المبحوح

 

كما برز في عام 2010 مشاركة نشطاء من اليسار في إطار الرحل البحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة والتأكيد هنا على سفينة مرمرة التركية

 

 

 

انشر عبر