شريط الأخبار

تكميم الأفواه في الضفة فقط..هنية ينفي ملاحقة الصحفيين بغزة

05:31 - 30 حزيران / ديسمبر 2010

تكميم الأفواه في الضفة فقط..هنية ينفي ملاحقة الصحفيين بغزة

فلسطين اليوم-غزة

دعا رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية لاحترام حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير في فلسطين، لافتا إلى وجود اعتقال  للصحفيين وسياسة تكميم الأفواه في الضفة المحتلة.

 

و نفى هنية وجود أي صحفي أو إعلامي فلسطيني ملاحق بسبب عمل مهني أو سياسي في قطاع غزة.

 

وقال هنية خلال حفل تكريم الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين الحاصلين على جوائز دولية وتكريم ذوي شهداء الإعلام وفي الذكرى السنوية الثانية لحرب الفرقان، عصر الخميس (30/12) :"نحيى دور الإعلام الفلسطيني في معركة التحرر ضد العدو الصهيوني".

 

وأضاف :"ما يمكن أن يقال في آخر نقطة في اليابسة يمكن أن يصل لغزة وفلسطين وكذلك العكس"، مشيداً بالمهمة الرائدة للإعلام الفلسطيني في إطار عمله المتواصل.

 

وأكد هنية ضرورة الانتصار في الحرب النفسية يمثل انتصار في الإرادة والفكر، مشيراً إلى أن الاعلام الصهيوني يقوم على توجيه ضربات نفسية لسكان قطاع غزة.

 

ودعا هنية، لعدم الانسياق والسقوط تحت أمواج الحرب النفسية حتى لا نسلم لما هو قادم و"ألا نمد الرقاب لكي يفعل الاحتلال بها ما شاء"، وطالب بالإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال أو سجون سلاطة فتح في رام الله.

 

وأوضح أن للإعلام الفلسطيني مسئولية واضحة من حيث الرد على الإعلام الصهيوني وحملته النفسية وتوجيه ضربة مضادة له والتي تحاول إغراق وسائل الاعلام بشكل عام.

 

ومضى هنية يقول :"لن نسقط أمام الحرب النفسية التي يشنها الاحتلال ضد شعبنا، شعبنا اثبت انه اكبر من الاحتلال رغم الفارق الكبير لموازين القوى".

 

وأشاد هنية بكل الصحفيين الفلسطينيين الحاصلين على جوائز دولية رغم الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة، مثمنا منافسة الصحفيين في غزة لكبار الإعلاميين العالميين والحصول على جوائز دولية، وقال "هذا محط فخر واعتزاز لنا جميعاً".

 

وأكد  أن الحصار الصهيوني لا يمكن له ان يحاصر الابداع والارادة والقدرة على منافسة الغير، مضيفاص :"يمكن للحصار ان يضعف امكانيات اعادة الاعمار واثبت من خلال ابداعات الاعلام الفلسطيني عدم محاصرته للقدرات.

انشر عبر