شريط الأخبار

سلفيت...21 مستوطنة تخنق المحافظة و تسرق أراضيها

02:47 - 30 تشرين أول / ديسمبر 2010

سلفيت...21 مستوطنة تخنق المحافظة و تسرق أراضيها

فلسطين اليوم- سلفيت

على مدار الأسبوع الماضي راقب أهالي قرية "كفر الديك الفلسطينية" الواقعة إلى الغرب من مدينة سلفيت شمالي الضفة المحتلة، جرافات الاحتلال الصهيوني و هي تجرف أراضيهم الزراعية لصالح توسيع مستوطنة يهودية لم تبق لهم حين إقامتها الكثير.

 

يقول رئيس مجلس محلي كفر الديك جمال الديك:" منذ أسبوعين و أكثر و جرافات الاحتلال تعمل على أراضي القرية الغربية القريبة من مستوطنة" عليه زهاف" حتى في أيام السبت المقدس لديهم و يمنع أي من السكان الوصول إلى أرضه هناك أو الاقتراب من المنطقة".

 

ويتابع الديك أن مستوطنات الاحتلال قضت على معظم أراضي البلدة حيث يتوقع أن لا تبقى أي مساحة للبناء و التوسع العمراني لأهالي البلدة خلال العشر سنوات المقبلة، فأكثر من 90% من الأراضي تم مصادرتها و الاستيلاء عليها من قبل المستوطنين.

 

أعمال التجريف هذه تزامنت مع أخرى طالت القرى المجاورة "مسحه، و ديرستيا، برقين" و شملت السيطرة على أراضي زراعية و تهديد المواطنين هناك و الاعتداء عليهم بالضرب و التهديد بحرق منازلهم و مصادرتها من قبل مستوطني المستوطنات المقامة على أراضيهم.

 

و لم تكن أعمال البناء في المستوطنات الأولى من نوعها في محافظة سلفيت، فمع بدء البناء الاستيطاني في الضفة الغربية كان البناء في المحافظة على قدم وساق حتى وصلت عدد المستوطنات التي تم بنائها حتى الآن 21 مستوطنة حولت حياة المواطنين إلى جحيم.

 

يقول مسؤول ملف الاستيطان في منطقة الشمال غسان دغلس أن مساحة منطقة سلفيت حوالي (250 كم) أكثر من 90 % من مساحتها تم مصادرتها لصالح المستوطنات التي تعتبر من كبرى المستوطنات في الضفة.

 

ومن ابرز هذه المستوطنات وأكبرها مستوطنة أرئيل والمقامة على أراضي مدينة سلفيت وقرى مردة و سكاكا وكفل حارس ومردة  وواحدة صناعية تسمى بركان والمقامة على أراضي حارس و سرطة وكفر الديك، لم يكتف الاحتلال بمصادرة الأراضي لبناء المستوطنات بل ساهمت هذه المستوطنات أيضا في تخريب وتلويث جميع إشكال البيئة من نباتات وحيوانات ومصادر مائية وهواء وتربة.

 

ولم يتوقف الأمر حد المستوطنات بل تعداها الى الجدار الفاصل، كما يقول دغلس، و الذي أتى على ما تبقى من أراضي المحافظة حيث بلغ طول الجدار فيها حوالي ثمانية كيلومتر،  صادرت فيه قوات الاحتلال مئات الدونمات واقتلعت فيه ألاف من أشجار الزيتون ومئات الأشجار الأخرى وخربت مساحات شاسعة من المناطق الخضراء والمراعي.

 

وبحسب إحصاءات فقد قامت قوات الاحتلال خلال الأشهر الثلاثة الماضية بالإعلان عن بناء 195 وحدة استيطانية في مستوطنة ارائيل.

 

وفي بلدة دير أستيا شرع المستوطنون في بناء 40- 50 وحدة جديدة في مستوطنة 'رفافا"، إلى جانب بناء 600 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنة.

 

وفي بلدتي ديراستيا وقراوة بني حسان، بدأ المستوطنين ببناء 150 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "ياكير"، كما اعلن عن بناء62 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة بركان الصناعية.

 

وفي قراوة بني حسان وفي سرطة ومسحة غرب سلفيت، صادرت قوات الاحتلال المئات من الدونمات لصالح المستوطنة الصناعية.

 

انشر عبر