شريط الأخبار

الرابطة الإسلامية في 2010.. شعلة نشاط ومعين عطاء لا ينضب

11:12 - 30 حزيران / ديسمبر 2010

الرابطة الإسلامية في 2010.. شعلة نشاط ومعين عطاء لا ينضب

فلسطين اليوم-غزة

أعلنت الرابطة الإسلامية -الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين- عن اختتام سلسلة الأنشطة والفعاليات التي نظمتها خلال العام 2010م، ويأتي ذلك تنفيذاً للخطة الممنهجة التي وضعتها لتقديم أفضل الخدمات لجميع شرائح الطلبة في المدارس والجامعات الفلسطينية.

وأكد المهندس إبراهيم الحساينة -الموجه العام للرابطة الإسلامية- أن هذه الأنشطة تأتي في سياق اهتمام الرابطة بالشريحة الطلابية وتقديم أفضل الخدمات الممكنة لهم، مبيناً أن أنشطة الرابطة لاقت ترحاباً واستحساناً واسعا من جموع الطلبة، معبرين عن تقديرهم وامتنانهم لجهود الرابطة وخدماتها المباركة التي تقدمها للطلبة.

واستعرض الحساينة -في بيان صحافي سلسلة من الأنشطة التي نظمتها الرابطة خلال المرحلة الماضية، والتي تضمنت إصدار عديد من النشرات الدورية -كـ"النبراس" لطلاب المدارس و"صوت الرابطة" لطلاب الجامعات، إضافة لعديد من النشرات غير الدورية. وبيّن الحساينة أن الرابطة نظمت عديدا من البرامج والندوات واللقاءات الدينية والثقافية لطلبة المدارس والجامعات، وذلك في إطار إحيائها للمناسبات الدينية والوطنية.

وأضاف: "إن الرابطة نظمت عدة مهرجانات كرّمت خلالها الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة، والطلبة الفائزين بمسابقة الشقاقي الإبداعية والرمضانية، حيث وزعت شهادات ودروعا تقديرية وهدايا رمزية على الطلاب المتفوقين متمنية لهم مزيداً من الاستمرار في مسيرة العلم والجهاد".

الرابطة شعلة نشاط

وأوضح الحساينة أن الرابطة عقدت عدة دورات تدريبية بالتعاون مع شركة القدس للتنمية البشرية وذلك ضمن البرنامج التدريبي الذي تسعى الرابطة عبره إلى تطوير أبنائها وكوادرها العاملين في المدارس، مثل دورة تأهيل كادر "إعداد قادة" ودورة تدريبية بعنوان "الأخلاق"، ودورة في المهارات الشخصية الخاصة بأمراء المدارس ودورة في فن الخط العربي ودورة في قيادة الحاسوب (ICDL) لطلاب الإعدادية والثانوية، ودورة برمجية للغة (ASP) لطلبة جامعة القدس المفتوحة في شمال غزة، علاوة على اختتام المخيم الأول بعنوان "إسلام وتكنولوجيا" بغزة للمتفوقين في المدارس.

وعلى صعيد التواصل الاجتماعي مع الطلاب والمؤسسات التعليمية، قال الحساينة: "إن الرابطة لم تترك مناسبة إلا وكان لها بصمة واضحة فيها، سواء عبر التواصل والمشاركة للطلاب وأولياء أمورهم؛ أو عبر تنظيم الرحلات الترفيهية والمخيمات الصيفية". مبيناً أن الرابطة الإسلامية نظمت زيارات ميدانية لعدد من المدارس الإعدادية والثانوية في القطاع، وأخرى للطلبة وذويهم.

وأفاد الحساينة أن الرابطة الإسلامية أطلقت مجموعة من المشاريع الخدماتية في جميع مدارس قطاع غزة بهدف تخفيف العبء عن كاهل الطلبة وذويهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا جراء الحصار الظالم.

وشدد على أن نشاط الرابطة لم يقتصر على الجوانب التعليمية والخدماتية والترفيهية؛ بل شمل أيضا الجانب الرياضي كتنظيم عدة بطولات رياضية لكرة القدم، مثل بطولة الشهيد محمد السعافين في البريج, وبطولة الشهيد عبد الله السبع في بيت حانون، وبطولة أسطول الحرية في رفح، وبطولة أوفياء لفلسطين بغزة، وبطولة شهداء أسطول الحرية في جباليا، وبطولة الشهيد هاني عابد على أرض ملعب شمس الرياضي بمدينة غزة، إضافة لتنظيم الرابطة الإسلامية "مارثون اختراق الضاحية" لطلاب مدرسة عسقلان بخان يونس، وبطولة كرة تنس طاولة في بيت لاهيا.

معين لا ينضب

وأشار الحساينة إلى أن الرابطة الإسلامية في الجامعات أحيت الذكرى السنوية الخامسة عشرة لاستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي في مهرجانات حاشدة نظمتها في الجامعة الإسلامية والأزهر والأمة والكلية الجامعية بحضور الموجه العام للرابطة, إلى جانب عدد كبير من قيادة الجهاد على مستوى القطاع, وجموع غفيرة من طلبة وطالبات الجامعات.

وبيّن الحساينة أن الرابطة شاركت في كل الأنشطة والفعاليات والاعتصامات الطلابية التضامنية التي نظمتها الأطر الطلابية في المناسبات المختلفة، إلى جانب متابعتها للأوضاع الجامعية في الضفة الغربية المحتلة حيث يتعرض أبناء الرابطة لحملات استهداف مزدوجة من جهة الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينية.

ووعد الحساينة ببذل مزيد من الجهد والعطاء بهدف توفير جميع السبل والإمكانات المتاحة والتي من شأنها الارتقاء بالعمل الطلابي لتقديم أفضل الخدمات والبرامج التعليمية المختلفة للطلاب؛ للخروج بجيل متعلم يخدم الإسلام والمسلمين.

انشر عبر