شريط الأخبار

تجمع الشخصيات المستقلة تجتمع بالسفير الأردني وتبحث العديد من القضايا

10:32 - 30 تموز / ديسمبر 2010

 

تجمع الشخصيات المستقلة تجتمع بالسفير الأردني وتبحث العديد من القضايا

فلسطين اليوم-رام الله

اجتمع وفد تجمع الشخصيات المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية مع سعادة السفير الأردنى أحمد عناب في رام الله للتباحث في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية خاصة ما يتعلق بملفى المصالحة الداخلية والتهرب الصهيوني من استحقاقات عملية التسوية ومواصلة الاستيطان في الضفة الغربية والاعتداءات على قطاع غزة .

وتناول الاجتماع سبل تعزيز الدور العربي في دعم المصالحة الفلسطينية عبر المساهمة في صنع مواقف عربية مشتركة تدعم جهود الجامعة العربية والتى ترعاها الشقيقة مصر  ، بالإضافة الى البحث في آليات تفعيل الخدمات التى تقدمها المملكة الأردنية الهاشمية للشعب الفلسطيني لدعم صموده.

وأكد الدكتور ياسر الوادية أن الاجتماع جاء في إطار الجهود التى يبذلها تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة سواء في إطار العمل السياسي أو الخدماتي ، مشيرا الى عمق التجاوب الذي تقوم به المملكة الأردنية ملكا وحكومة وشعبا مع كافة المطالب الفلسطينية .

واشار الوادية الى الاجتماع ناقش جملة من القضايا السياسية وسبل تجاوز الواقع الفلسطيني الداخلى المعقد ، مستعرضا أهم الجهود التى تجريها الشخصيات المستقلة في هذا الاطار ، وأضاف :" اطلقنا مبادرة لاحتواء أزمة ملف الاعتقال السياسي من أجل تجاوز الخلاف في هذا الإطار والتوجه نحو توقيع الوثيقة المصرية للمصالحة".

بدوره بين الاستاذ خليل عساف ممثل الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية أهمية الدور الأردنى المبذول لخدمة القضية الفلسطينية في كافة المحافل ، واعتبر الرعاية الاردنية الكريمة لاثنين من المستشفيات الميدانية في كل من قطاع غزة ومحافظة جنين شمال الضفة الغربية اشارة واضحة من قبل المملكة الهاشمية لاستعدادها لخدمة الشعب الفلسطيني في كافة المجالات .

وشكر عساف جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين على تعليماته السديدة والحريصة على بذك كل جهد ممكن لتقديم المساندة للفلسطينيين ، وأضاف :" اللمسات الأردنية الواضحة في المشهد الفلسطيني ذات اهمية بالغة وتؤكد عمق العلاقة بين الشقيقين على كافة المستويات".

من جهته أوضح السيد عيسى العملة ممثل الشخصيات المستقلة في محافظة الخليل أن الجهود التى يقوم بها تجمع الشخصيات المستقلة حاليا تأتى في إطار السياسة العامة التى يتبناها التجمع والتى تسعى كافة لجانه الى تحقيقها . وأضاف :" ملف المصالحة الداخلية يشغل الجمهور الفلسطيني ونحاول تركيز كافة الجهود في هذا الاطار ، مع عدم إغفال الحاجة الماسة للقضايا الحياتية اليومية .

ولفت العملة الى الدور الأردني في رعاية والحفاظ على المقدسات الإسلامية ، وقال :" الأردن لعبت على مدار سنوات الصراع دورا محوريا لخدمة القضية الفلسطيني وهو ما تضح معالمه حاليا من خلال رسائل الدعم السياسي والمادي للشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر