شريط الأخبار

بعد اغتيال العالم الايراني.. العدو يحذر ضباطه من عمليات انتقامية

08:28 - 29 حزيران / ديسمبر 2010

بعد اغتيال العالم الايراني.. العدو يحذر ضباطه من عمليات انتقامية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

حذر جيش الاحتلال مؤخراً ضباطه في الاحتياط من عمليات "انتقامية" إيرانية داخل الكيان وخارجه في أعقاب عمليات اغتيال علماء إيرانيين في الأشهر الأخيرة.

 

وكشف موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" مساء اليوم عن رسالة بعث بها الجيش الى ضباط كبار في الإحتياط طالبهم فيها بإتباع وسائل الحذر داخل "إسرائيل" وأثناء تواجدهم في الخارج الى درجة عدم التردد إلى البقالة ذاتها.

 

وذكر الموقع ان الرسالة شملت تعليمات مفصلة لتفادي خطر التعرض للضباط من تنظيمات معادية في أعقاب عمليات اغتيال العلماء الإيرانيين.

 

ووقع على الرسالة رئيس قسم العمليات في هيئة الأركان العامة في جيش الاحتلال، كوبي براك، الذي طالب الضباط بتوخي الحذر خصوصاً في أعقاب اغتيال عالم نووي إيراني الشهر الماضي، إضافة إلى تصفية القائد العسكري لحزب الله، عماد مغنية، في العام 2008.

 

ولفت براك إلى أن منظمة "مناصرة للفلسطينيين"، حسب تعبيره، نشرت مؤخراً تفاصيل 200 من الضباط والجنود الذين شاركوا في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

 

كما طالب براك الضباط بتنبيه أفراد أسرهم والالتفات لأي سيارة أو تحرك مشبوه في مناطق سكن الضباط، كما دعاهم الى تغيير نمط سلوكهم اليومي وعدم السفر في الطرق ذاتها يومياً وعدم التردد على الأماكن ذاتها مثل المحلات التجارية.

 

كما أوصى براك الضباط بتفحص سياراتهم في الصباح قبل السفر وتفحص البريد المرسل تحسباً لأي محاولة لاستهداف الضباط. كما قدم تعليمات مفصلة للضباط الذين ينوون السفر الى خارج "اسرائيل" وسبل اختيار شركات الطيران والفنادق التي سينزلون فيها.

 

ونقل الموقع عن ضباط احتياط في الجيش قولهم إنهم تلقوا في السابق رسائل مشابهة لكنها لم تكن تشمل تعليمات مفصلة لوسائل الحذر

انشر عبر