شريط الأخبار

محاولات فلسطينية لشراء عقارات استيطانية بالقدس و جماعات يهودية تعرقل

03:44 - 29 حزيران / ديسمبر 2010

محاولات فلسطينية لشراء عقارات استيطانية بالقدس و جماعات يهودية تعرقل

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

نفى رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري، اليوم الأربعاء، إتمام صفقة شراء عقارات استيطانية في منطقة جبل المكبر بالقدس المحتلة.

وأوضح المصري في تصريحات صحفية، أن جماعات صهيونية تحاول عرقلة إتمام الصفقة، التي تمت باسم شركة قبرصية، قدمت عرض للشراء بعد تعثر الشركة الإسرائيلية المشرفة على البناء.

وأضاف المصري "أن أموال صهيونية كبيرة تغدق الآن عشرات الملايين من الشواقل في سبيل قطع الطريق أمام إتمام شراء الوحدات الاستيطانية، من قبل جهة فلسطينية".

وكان موقع "يديعوت أحرونوت" قد ذكر أن "الشركة التي تبني بيوتاً لليهود في حي نوف تسيون في مدينة القدس قد تباع إلى مجموعة مستثمرين يرأسها رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري، ما أثار عاصفة".

وأضاف الموقع إنه في حال تمت المصادقة على الصفقة فإن بمقدور الشركة الإعلان عن وقف مشاريع بناء المساكن لليهود في الحي الاستيطاني.

وأشار المصري إلى إن هذا الأمر أثار زوبعة كبيرة في الأوساط الإسرائيلية وخاصة في وسائل الإعلام.وبخصوص ما تردد عن أن شركات إسرائيلية، تعمل في بناء مدينة روابي، قال المصري "بداية نحن لا نتعامل مع أي شركة إسرائيلية في المستوطنات".

وأضاف "من السذاجة الاعتقاد بان مشروع كمشروع الروابي سيتم دون التعامل مع شركات إسرائيلية، سواءً كانت يهودية أم شركات يملكها فلسطينيون من الداخل"، منوها إلى أن هناك العديد من المواد غير المتوفرة في الأرض الفلسطينية.

انشر عبر