شريط الأخبار

نائل وفخري وأكرم.. والبقية تأتي

03:15 - 29 حزيران / ديسمبر 2010

نائل وفخري وأكرم.. والبقية تأتي

فلسطين اليوم- رام الله

أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع بالحكومة الفلسطينية برام الله اليوم الأربعاء، أنه مع نهاية عام 2010 يبلغ عدد الأسرى الذين يقضون أكثر من 20 عاما 130 أسيراً.

وأشار الوزير إلى أن أقدم هؤلاء الأسرى هو "نائل البرغوثي" و "فخري البرغوثي" و "أكرم منصور" معبرا أن الأسرى الفلسطينيين تجاوزوا الأرقام القياسية في العالم من حيث مدة الاعتقال التي يقضونها في ظل أطول وأبشع احتلال في العصر الحديث.

وحذر قراقع بأن استمرار اعتقال أسرى لهذه المدة الطويلة دون وجود أي أفق لإطلاق سراحهم ستشكل خطرا على حياتهم لأن معظمهم أصبح مريضا وكبيرا في السن.

جاءت أقوال قراقع خلال زيارته للأسير المحرر زياد درعاوي من قرية الشواورة قضاء بيت لحم الذي قضى تسع سنوات ونصف داخل سجون الاحتلال.

وأكد قراقع في حديثه أن استمرار احتجاز الأسرى سيخلق عدم استقرار و توتر في المنطقة في ظل استمرار الاعتقالات والإجراءات التعسفية واللإنسانية بحق المعتقلين.

وقال: كان عام 2010 ساحة لاشتباك متواصل بين الأسرى وإدارة السجون التي كثفت من سياسة ما يسمى التفتيشات والاقتحامات لغرف وأقسام الأسرى من خلال ما يسمى قوات " نحشون" القمعية، وما يصحبه من اعتداءات وفرض عقوبات تعسفية على الأسرى وذويهم.

 

 

انشر عبر