شريط الأخبار

صحيفة: تصريحات فلنائي حول اجتثاث "دمل" غزة تحمل في طياتها المجهول

12:07 - 29 تشرين أول / ديسمبر 2010

صحيفة: تصريحات فلنائي حول اجتثاث "دمل" غزة تحمل في طياتها المجهول

فلسطين اليوم-متابعة الصحافة الصهيونية

قالت صحيفة هآرتس الصهيونية اليوم "لو أن شخصا ما في العالم قال أن "اسرائيل" دُمّل - لأحدثنا موجة احتجاجات في كل العالم".

واستهجنت الصحيفة انه يحل لدولة الاحتلال ما تحظره على غيرها وخاصة عندما استعمل نائب وزير في الاحتلال وعضو حزب العمل استعارة طبية في حديثه عن غزة ("غزة هي دُمّل ، وصديد مشكل") , حيث لم يحتج احد عليها .

وتناولت الصحيفة تداعيات الكلمات التي أطقها فلنائي بالأمس حيث حذر نائب وزير الحرب، متان فلنائي، ذات مرة الفلسطينيين من "كارثة أكبر" يجلبونها على أنفسهم اذا استمروا على إطلاق صواريخ القسام, كان ذلك في شباط 2008 عشية هجوم "الشتاء الساخن" استشهد خلالها 107 فلسطيني أكثر من نصفهم مدنيون وقُتل جنديان صهاينة.

وقالت الصحيفة ان تصريحات فلنائي آنذاك لم تفهم على وجه صحيح أو شوش كلامه على عمد وكأنه "وعد" أن تُحدث "إسرائيل" محرقة ("أكبر" من ماذا؟ أمن كارثة 1948؟) في غزة, حيث أعلن حينها بإنتقام صهيوني قريب، وألقى المسؤولية على الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة انه بعد مرور سنتين بالضبط على بدء "الرصاص المصبوب" وهي هجوم احتجز مليون ونصف مليون من البشر ، اختار فلنائي أن يُعرّف القطاع بأنه دُمّل.

وتساءلت الصحيفة عما أراد أن يقول بحديثه أول أمس في المجلس الاقليمي اشكول؟ أأنة يجب الآن اتخاذ وسائل جراحية أكثر تطرفا للقضاء على التلوث المركز نهائيا؟ تحلل مرة أخرى من كل مسؤولية صهوينة عن تفجر الوضع وألقى المسؤولية كاملة على حماس,وقال "بدل أن تهتم حماس بناسها تحاول احتلال القدس".

ووصفت الصحيفة فلنائي بأنه انه أصبح مثل كتائب القسام تماما يتحدث بمنطق "هم بدأوا ولهذا من حقنا أن نرد".., ويأتي فلنائي ويستعمل هذا لإحداث واقع وهمي ليست فيه "إسرائيل"هي القوة المحتلة بل الضحية., كي يقول إن السبب الذي يجعل مواطني الاحتلال في الجنوب لا يشعرون بالأمن لا يتعلق بسياسة حكومته بل مصدره تلوث خارجي ما.

انشر عبر