شريط الأخبار

مصر: سياح يهود من الاحتلال وأميركا يثيرون الجدل

10:35 - 29 تشرين أول / ديسمبر 2010

مصر: سياح يهود من الاحتلال وأميركا يثيرون الجدل

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أثار نحو 600 من السياح اليهود القادمين من الاحتلال وأوروبا وأميركا وأستراليا إلى مصر الجدل لاحتفالهم السنوي بمولد «أبو حصيرة»، حيث شهدت أمس قرية «ديمتوة» التي يقع فيها المزار اليهودي تعزيزات أمنية كبيرة فيما يسعى ناشطون سياسيون لتنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الخميس ضد الزيارة.

ويعتقد اليهود الزائرون أن «أبو حصيرة» يحقق أمنياتهم، فيكتبونها على قصاصات من الورق، ويتركونها فوق قبره، ثم يذبحون الذبائح، ابتهاجا بعيد ميلاده.

وتوافد الكثير من السائحين اليهود إلى القرية المصرية الواقعة في مدينة دمنهور، على بعد نحو 150 كيلومترا شمال غربي القاهرة لحضور الاحتفال بمولد يعقوب الإسكافي المعروف بـ«أبو حصيرة». وقامت محافظتا الإسكندرية والبحيرة باستعدادات أمنية مكثفة لاستقبال السياح اليهود، تمهيدا لنقلهم إلى القرية التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 ألف مواطن.

وبدأ الاحتفال بمولد أبو حصيرة منذ أمس بإجراء مزاد على مفتاح الضريح في حضور حسن كعيبة قنصل عام صهيوني (بالإسكندرية) وزوجته والوزير المفوض بالسفارة، بالإضافة إلى حضور 7 حاخامات إلى جانب حفيد أبو حصيرة. ورسا المزاد على مفتاح الضريح على تاجر صهيوني بقيمة مليوني شيقل. وعقب ذلك قام السياح بدخول ساحة الضريح وقراءة التوراة أمام جدرانه.

ويقول السكان المحليون في تلك القرية المصرية إن حياتهم تتغير تماما في أيام المولد، بسبب الإجراءات الأمنية، خاصة أن اليومين الماضيين شهدا زيارات من 11 فوجا سياحيا ليهود قدموا من بلدان أوروبية وأميركا وإسرائيل. واستقل الزوار حافلات وسيارات خاصة إلى الضريح الذي يتوسط القرية. وانتشرت قوات الأمن على جانبي الطريق المؤدي إلى المزار، فيما فرضت قوات الشرطة سياجا حول الضريح والمنازل المحيطة به. وبلغ إجمالي عدد السياح الذين قاموا بزيارة الضريح خلال اليومين الماضيين نحو 600 سائح.

وكان مواطنون من دمنهور رفعوا دعاوى قضائية لإلغاء المولد والاحتفالات المصاحبة له. وصدر حكم قضائي عام 2004 من المحكمة الإدارية العليا يقضي بإلغاء قرار وزير الثقافة المصري فاروق حسني باعتبار ضريح «أبو حصيرة» من المناطق الأثرية. ويقول الأهالي إن هذا الحكم يعني أيضا إلغاء جميع مظاهر الاحتفال بـ«أبو حصيرة» في هذه القرية.

وتعالت أصوات القوى المصرية المعارضة لإقامة هذا المولد، وقرر عدد منهم تنظيم وقفات احتجاجية. وقال إسماعيل الخولي رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد المعارض بالبحيرة إن مولد أبو حصيرة حجة صهيونية للمجيء إلى دمنهور، مطالبا الاحتلال بأخذ رفاته إن كانت لديها نية صادقة في الاحتفال بهذا الشخص المجهول على حد قوله.

ومن المنتظر أن يقوم نشطاء سياسيون بينهم النائب السابق بالبرلمان حمدين صباحي بتنظيم وقفة احتجاجية دعا إليها الحزب الناصري بالبحيرة ضد مولد «أبو حصيرة» يوم غد الخميس أمام مجمع المحاكم بمدينة دمنهور.

انشر عبر