شريط الأخبار

الناطق باسم حكومة الاحتلال يعتبر حماس دولة لها جيشها ويطالب بمواجهتها

09:51 - 29 تشرين أول / ديسمبر 2010

الناطق باسم حكومة الاحتلال يعتبر حماس دولة لها جيشها وأسلحتها ويطالب بمواجهتها

فلسطين اليوم-وكالات

اعتبر المتحدث باسم حكومة الاحتلال عوفير جندلمان أمس الثلاثاء ان حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بأنها دولة لها جيشها وأسلحتها، مطالبا حكومته بمواجهتها.

وشدد جندلمان على أن حماس تمثل دولة رغم عدم الاعتراف الدولي بها، وقال خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة 'روسيا اليوم' ان 'دولة حماس' المسلحة ترتكب جرائم"على حد زعمها ، مشددا على ضرورة محاربتها بشتى القوى والوسائل وإن كانت على غرار عملية 'الرصاص المصبوب' "الإسرائيلي" الأخيرة على القطاع قبل عامين.

وقال جندلمان 'نحن لسنا معنيين بالحرب مع حماس، ولكن عليها أن تأخذ بعين الاعتبار أنه من حقنا الطبيعي الدفاع عن أنفسنا وبلداتنا وقرانا من الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة الذي تحكم السيطرة عليه لذلك نحن نتهيأ لأي طارئ جديد'.

واضاف جندلمان 'نحن موجودون في حالة، وهذه الحالة فرضتها علينا حماس بتزويدها للفصائل المختلفة بالقطاع بالصواريخ المهربة عبر الأنفاق، والعديد من الأسلحة السورية والإيرانية والروسية، مستغلة الهدوء لكي تتسلح وتتهيأ لحرب مقبلة مع الاحتلال'، مشيرا إلى أن الوضع الأمني لم يتغير خلال العامين السابقين.

وأوضح أبو عبيدة الناطق باسم القسام أن المقاومة استفادت من تجربتها في الحرب الاخيرة على غزة، مضيفا :' نحن لا نتمنى الحرب ولا نخطط لجلبها لشعبنا، ولكن إذا جاءت المواجهة و الحرب فسنتصدى لها بكل ما أوتينا من قوة'.

وحول الحديث المتكرر للاحتلال عن أسلحة متطورة تمتلكها المقاومة أوضح أبوعبيدة أن من حق المقاومة أن تمتلك أي وسيلة من وسائل المقاومة يمكن أن تؤثر من خلالها على العدو طالما وجد الاحتلال .

 واستطرد بالقول 'من واجبنا أن نسعى لامتلاك كل وسيلة من وسائل المقاومة وكل نوع من أنواع السلاح التي يمكن من خلالها أن نؤثر على الاحتلال وعلى قدراته وأن تتلاءم قدرتنا مع ما يمتلكه الاحتلال'.

ورفض أبو عبيدة في ذات السياق التعليق على المعلومات التي تتعلق بسلاح المقاومة ، قائلاً 'نحن لم نعتد أن نعلن عما نمتلكه من سلاح إلاّ بعد أن نستخدمه في مواجهة الاحتلال'، معتبراً حديث الاحتلال نوعا من التحريض على المقاومة للتبرير لأي عدوان قادم على الشعب الفلسطيني.

 

 

انشر عبر