شريط الأخبار

القيادي عزام: الأحزاب الصهيونية متوحدة حول طريقة التعامل مع القضية الفلسطينية

02:40 - 28 حزيران / ديسمبر 2010

القيادي عزام: الأحزاب الصهيونية متوحدة حول طريقة التعامل مع القضية الفلسطينية

فلسطين اليوم: غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام انه: لا توجد خلافات كبيرة بين الأحزاب الإسرائيلية حول طريقة التعامل مع القضية الفلسطينية، وربما تتباين وجهات نظرهم حول بعض الجزئيات، لكن هناك اتفاقا كاملاً حول كل الأمور الإستراتيجية.

وأضاف عزام في تصريحات صحافية لقناة العالم الفضائية إن الشعب الفلسطيني عانى كثيرا من جراء سياسات الحكومة الإسرائيلية المتعاقبة وارتكبت حكومات حزب العمل أو وزراءه في الداخلية والحرب والأمن مجازر بشعة بحق الشعب الفلسطيني، معتبرا انه لا خلاف بين الليكود والعمل وغيرهما بخصوص المفاصل الرئيسية في هذا الصراع مثل اللاجئين والقدس والحدود وغير ذلك.

واعتبر أن الاحتلال يسخر من العالم عندما يتحدث عن تجميد الاستيطان، وكأنه هبة أو منحة تقدم للفلسطينيين.

وأشار عزام إلى انه عندما أعلن الفلسطينيون دولتهم عام 1988 اعترف بها عشرات الدول لكن ذلك لم يؤثر في الأمور على الأرض، ولا يتوقع أن يكون لذلك تأثير في الوقت الحاضر، حيث ستقف الولايات المتحدة ضد ذلك أو أي أمر لا ترضاه "إسرائيل".

وأكد أن "إسرائيل" لا يمكن أن تكون يوما جادة في مسعى السلام وقد مارست العنف منذ احتلالها ارض فلسطين وتسببت في عدم الاستقرار في المنطقة والعنف، ولا يمكن أن تكون ساعية للسلام أو الاستقرار في المنطقة، أو أن تريد خيرا بأي احد من الفلسطينيين.

وأوضح عزام إن "إسرائيل" تريد أن تبقي الفلسطينيين تحت الضغط دوما، وحتى لو لم تكن هناك حرب شاملة كالتي شنتها عام 2008، فان العدوان متواصل من خلال الحصار والاعتقالات ومصادرة الأراضي والتوسع في الاستيطان والتصعيد ضد قطاع غزة.

وحذر من أن الشعب الفلسطيني بأسره متضرر من الانقسام واستمراره في الساحة الفلسطينية، حيث أن هناك ارتباكا نتيجة ذلك في الكل الفلسطيني، داعيا إلى تكثيف الجهود رغم صعوبة العلاقات وتعقيدها بين حماس وفتح، من اجل الخروج من هذه الحالة وتجاوز هذه المحنة لمواجهة التحديات الخارجية الكبيرة بصف واحد متماسك.

انشر عبر