شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : قضية الأسرى إنسانية نستطيع من خلال الفن محاكاة العالم

12:30 - 28 حزيران / ديسمبر 2010

الأسرى للدراسات : قضية الأسرى إنسانية نستطيع من خلال الفن محاكاة العالم

فلسطين اليوم-غزة

ثمن مركز الأسرى للدراسات كل الجهود التي بذلت من جانب وزارة الأسرى والمؤسسات والمراكز والنشطاء المحليين وعلى المستوى الاقليمى والدولي وخاصة بعقد المؤتمرات لخدمة قضية الأسرى فى العام 2010 ، وتمنى المركز ان يكون العام 2011 عام الحرية الكاملة للأسرى والأسيرات من السجون الصهيونية .

ودعا الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وسائل الإعلام ووكالات الأنباء الفلسطينية والعربية والدولية لتعريف المجتمعات العربية والغربية بمعاناة أهالي الأسرى الممنوعين من الزيارات منذ سنين ، واطلاعهم على أحوال الأسرى وانتهاكات الاحتلال بحقهم فى كل تفاصيل الحياة فى السجون ، فى خطوة مساندة فى ظل ما يتعرضون له من تنكيل ممنهج وغير مسبوق .

 

ودعا حمدونة كل مبدع وفنان وأكاديمي وصاحب موهبة أن لا يستهين بتأثير عمله في خدمة هذه القضية  ، وأن لا نبقى بنفس الجمود والتقليد الإعلامي ، مضيفا أن للمخرج السينمائي رسالة ، وللإعلام الفني العربي رسالة وواجب وكذلك للشاعر والفنان والموسيقى والرسام والنحات وذوى اللغات فقضية الأسرى إنسانية نستطيع محاكاة روح الإنسان أى كان لعدالتها .

انشر عبر