شريط الأخبار

"د.الهندي" خلال مسيرة "للجهاد" .. قوة العدو تآكلت ولم يعد يخوض حروبا ينتصر فيها

12:51 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2010

خلال مسيرة "للجهاد الإسلامي" في ذكرى الحرب

"د.الهندي": قوة العدو تآكلت ولم يعد يخوض حروبا ينتصر فيها

فلسطين اليوم – غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين استعداد مقاتليها وكافة فصائل المقاومة للتصدي لأي عدوان صهيوني قد يستهدف قطاع غزة خلال مسيرة حاشدة نظمتها الحركة في الذكرى الثانية للحرب على غزة .

فقد أكد الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أن ذكرى الحرب تذكرنا بالأطفال والشيوخ والأهالي الذي قتلوا هم في بيوتهم وفي سيارات الإسعاف بطائراتها وحمم الكيان الصهيوني .

 

وأشار الدكتور الهندي خلال المسيرة الحاشدة التي انطلقت من مسجد الصديق أن قوة العدو الصهيوني تآكلت ولم يعد يقوم بحروب خاطفة يحقق فيها نصرا حاسما وأضاف أن شعبنا الفلسطيني ظل صامتا طوال 22 يوما من الحرب و ولم يحقق أي من أهدافه مؤكدا أن شعبنا الفلسطيني يحمل الحرية وينبض قلبه بالحياة والقوة ولا يخشى تهديدات العدو بالحرب .. مبينا أن فصائل المقاومة تأخذ تهديدات العدو على محمل الجد وهي جاهزة للتصدي لأي عدوان .   

ووجه الدكتور الهندي رسالتين أولهما موجه للاحتلال الصهيوني بخصوص التهديدات الني لا يزال يطلقها حيث قال " التهديدات ستذهب أدراج الرياح وستكون ضمن الحرب الدعائية, مشيراً إلى أن الاحتلال لا يستطيع بعد كل عام أو عامين ان يخرج بحرب شعواء ونحن أن شاء الله شعب الحرية والمقاومة , كوننا قدمنا التضحيات ونحن مستعدون لتقديم مزيد من التضحيات من اجل أبناءنا ومقدستنا..

 

أما عن الرسالة الثانية فوجهها د. الهندي للأمة العربية والقادة العرب بعد فشل المفاوضات ,  فأشار الهندي الى أن المفاوضات وصلت إلي طريق مسدود وان الاحتلال غير مؤتمن كونه يتجسس على لبنان وسوريا إضافةً الي التجسس على مصر الأردن

 

وطالب د.الهندي النظام العربي والأمة العربية بعدم "إعطاء الاحتلال غطاء طالما أن المفاوضات وصلت لطريق مسدود,  أعطوا المقاومة الفلسطينية غطاء وللشعب الفلسطيني, لاننا ندافع عنكم وعن مقدساتكم وندافع عن وجودكم ونحن في الخندق الأول إسرائيل تتهدد الجميع .

وتابع د.الهندي " الاحتلال موجود في السودان والعراق ولو مرة واحدة قفوا بجاني الشعب الفلسطيني"..

ووجه في نهاية حديثة تحية إجلال وإكبار للشهداء والجرحى والأسرى القابعين خلف قضبان الأسر واعدً إياهم بالمحافظة على تضحياتهم ووصاياهم , "نجدد عهدنا معكم أن نبقى على الدرب حتى الحرية".

انشر عبر