شريط الأخبار

أزمة نقص الغاز تتواصل بغزة رغم الزيادة الطفيفة على الإمدادات

11:11 - 27 حزيران / ديسمبر 2010

أزمة نقص الغاز تتواصل بغزة رغم الزيادة الطفيفة على الإمدادات

فلسطين اليوم-غزة

لم تفض الزيادة الطفيفة التي طرأت خلال الأيام القليلة الماضية على كمية غاز الطهي الواردة إلى حل أزمة النقص الحاد في هذه السلعة منذ أكثر من شهر، الأمر الذي ينسحب أيضاً على استمرارية أزمة انقطاع الكهرباء في قطاع غزة رغم تشغيل المحطة، الأسبوع الماضي، للمولد الثاني الذي ساهم بخفض فترة انقطاع الكهرباء ولم يضع حداً لها.

وأشار محمود الشوا، رئيس جمعية شركات البترول، إلى أنه تمت زيادة كمية الغاز الواردة إلى غزة منذ منتصف الأسبوع الماضي لتصل إلى نحو 150 طناً يومياً بدلاً من نحو 80 طناً كما كان عليه الأمر خلال الأسابيع الماضية.

وأكد الشوا في حديث لـ"الأيام" أن الزيادة الطفيفة في كمية الغاز كفلت تشغيل محطات التوزيع لساعات معدودة يومياً مبقية في الوقت نفسه على استمرارية تكدس آلاف الاسطوانات الفارغة لدى العديد من المحطات كنتيجة لمحدودية الغاز الوارد خلال أكثر من شهر مضى.

ولفت الشوا إلى أنه التقى، مؤخراً، عدداً من المسؤولين الإسرائيليين عن إدخال البضائع إلى القطاع وأطلعهم على طبيعة الأزمة الناجمة عن نقص الغاز ومتطلبات حلها عبر إنشاء مستودع يتسع لتخزين نحو 800 طن في معبر كرم أبو سالم ورفد المعبر نفسه بخط آخر ومضخة أخرى لزيادة الكمية الواردة إلى القطاع.

وأوضح الشوا أن الجانب الإسرائيلي تعهد خلال الاجتماع المذكور ببحث إمكانية زيادة كمية غاز الطهي بما يلبي الاحتياجات الاستهلاكية لقطاع غزة.

 

انشر عبر