شريط الأخبار

حي سلوان في القدس يشهد توتراً بعد تهديدات صهيونية بطرد السكان

10:28 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2010

حي سلوان في القدس يشهد توتراً بعد تهديدات صهيونية بطرد السكان

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

انتشرت عناصر الشرطة الصهيونية بأعداد كبيرة مساء الأحد في حي سلوان العربي في القدس المحتلة بعدما أشار الرئيس الصهيوني لبلدية المدينة المقدسة إلى مشروع طرد سكان عرب ويهود من مبنيين في هذه المنطقة التي تشهد توترا دائما.

وعمد شبان من حي سلوان الفلسطيني إلى رشق قوات الاحتلال بالحجارة، لكن لم تحصل أي مواجهة مباشرة في حين قد تتم عمليات الطرد اعتبارا من الاثنين.

والمبنيان المعنيان هما مبنى معروف باسم "بيت يوناتان" حيث يقيم مستوطنون يهود إضافة إلى كنيس يمني قديم تقطنه حاليا عائلة عربية وتطالب جمعية "اتيريت كوهانيم" اليهودية القومية باسترداده.

واصدر القضاء أوامر بطرد السكان من هذين المبنيين، لكن رئيس بلدية القدس نير بركات أعلن الأحد انه لن يطبق هذه الأوامر.

وأوضح ما يسمى بالمتحدث باسم البلدية ايلي اسحقسون، أن اتيريت كوهانيم ابلغتنا انها عدلت في الوقت الراهن عن المطالبة بطرد العائلة العربية، ولهذا السبب قرر رئيس البلدية أرجاء طرد المقيمين في بيت يوناتان".

وبني بيت يوناتان من دون ترخيص على ارض خاصة من قبل جمعية اتيريت كوهانيم التي اشترت أراضي ومنازل في الأحياء العربية في القدس المحتلة التي احتلها كيان العدو وضمتها في 1967، ليقيم فيها يهود صهاينة.

وفي 17 تشرين الثاني/نوفمبر، حض مدعي عام كيان العدو ايهودا فاينشتاين بلدية القدس على تطبيق قرار قضائي يعود للعام 2007 ويقضي بطرد المستوطنين اليهود المقيمين في هذا المبنى المؤلف من سبعة طوابق وبناء حائط حوله.

وبدأ الوضع يتدهور في الحي في آذار/مارس عندما كشفت ماتسمى بالبلدية الصهيونية في القدس عن مشروع لإقامة حديقة أثرية يقضي بتدمير 22 منزلا فلسطينيا.

انشر عبر