شريط الأخبار

في لمسة وفاء معبرة.. رفح تتضامن مع فارسها الذي اشتاقت لاحتضانه

07:37 - 26 حزيران / ديسمبر 2010

في لمسة وفاء معبرة.. رفح تتضامن مع فارسها الذي اشتاقت لاحتضانه

فلسطين اليوم- رفح

أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش "أن ثورة السكاكين التي فجرها الأسير المجاهد خالد الجعيدي مازالت تسري بدمائنا وتدفعنا إلى مزيد من العطاء والاشتعال ضد التهديدات الصهيونية الأخيرة بشن عدوان على شعبنا وأرضنا.

جاءت كلمة القيادي البطش خلال خيمة اعتصام جماهيرية نظمتها الحركة بمناسبة مرور 25 عاماً على اعتقال مفجر ثورة السكاكين القائد خالد الجعيدي.

ووسط حضور جماهيري كثيف شدد الشيخ خالد البطش على تمسك حركته بالطريق الذي امتشقه قادة ومفجري ثورة السكاكين المجاهدين خالد الجعيدي ونضال زلوم الذين كان لهم الدور الكبير في إشعال انتفاضة الحجارة المباركة في العام 87.

بدورها, تمنت والدة الأسير الجعيدي - التي كان حاضرة بخيمة التضامن- أن يمن الله بالإفراج عن كافة الأسرى من سجون الاحتلال الصهيوني.

وقالت والدة الجعيدي وهي تتذكر يوم اعتقال ابنها خالد قبل 25 عاما " خمسون عيداً مرت ولم أشاهد ولدي".

وتضيف والدة الأسير قائلة " منذ 24 عام وفي كل ذكرى اعتقال ارفع راية سوداء دليل حزن على ولدي الأسير ولكن هذا العام لم ارفعها", موضحة أنها مستبشرة وكلها أمل ويقين أن يمن الله على أسرانا بالإفراج.

وقد بدأت فعاليات خيمة الاعتصام والتضامن من بعد صلاة العصر حيث توافد آلاف المواطنين ليعربوا عن تضامنهم مع فارس رفح البطل خالد الجعيدي.

واستمر توافد المتضامنين إلى ما يعد صلاة العشاء، يتقدمهم قادة العمل الوطني والإسلامي ووجهاء مدينة رفح الذين كان في استقبالهم أعضاء قيادة الجهاد الإسلامي بمدينة رفح، وعدد من أعضاء القيادة السياسية والميدانية للحركة.

انشر عبر