شريط الأخبار

نقص الأدوية بغزة ينذر بكارثة صحية

06:38 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2010

 

نقص الأدوية بغزة ينذر بكارثة صحية

فلسطين اليوم- غزة

حذر عدد من الأطباء بقطاع غزة اليوم الأحد، من خطورة نفاذ 140 صنفاً من الأدوية الأساسية بالقطاع، مطالبين بضرورة العمل على رفع الحصار، لإدخال الأدوية والمعدات الطبية اللازمة.

وندد الأطباء خلال مؤتمر صحفي نظمته النقابات الصحية في تـجمع النقابات المهنية الفلسطينية على أرض مستشفى الشهيد عبد العزيز الرنتيسي في مدينة غزة، بـمنع إدخال الأدوية اللازمة لعلاج المرضى في قطاع غزة.

وطالب نقيب المهن الطبية والنفسية، الدكتور عبد المحسن أبو الروس، خلال المؤتمر، بضرورة رفع الظلم عن غزة وتزويدها بالدواء والاحتياجات الإنسانية اليومية، داعياً المؤسسات الحقوقية ومؤسسات حقوق الإنسان للوقوف عند مسئولياتـهم والعمل على إنهاء المعاناة.

وحث أبو الروس جامعة الدول العربية، والأمتين العربية والإسلامية، للعمل بكافة السبل والوسائل لتوفير حياة إنسانية كريـمة للمرضى والجرحى من الأطفال والشيوخ.

ودعا نقيب المهن الطبية والنفسية البعثات الطبية في العالم لزيارة غزة، والعمل على توفير العلاج لأطفالها ورسم البسمة على شفاههم المحرومة، وإقامة المزيد من الفعاليات لفضح جرائم الاحتلال بـحق شعبنا الفلسطيني.

يذكر أن وزارة الصحة الفلسطينية تعاني من نقص حاد في مخزون الأدوية، حيث أكـدت الوزارة في بيان سابق لها نفاد أكثر من 140 صنفاً من الأدوية الأساسية من أصل 450 صنفاً منها، وتوقع نفاذ  80 صنفاً آخر خلال ثلاثة أشهر قادمة

 

 

انشر عبر