شريط الأخبار

القيادي حسنين: الجهاد لن ينسى شهدائه وأسراه القابعين في السجون

04:51 - 26 كانون أول / ديسمبر 2010


ضمن خيمة الاعتصام للأسير الجعيدي

القيادي حسنين: الجهاد لن ينسى شهدائه وأسراه القابعين في السجون

فلسطين اليوم: غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي صلاح أبو حسنين من محافظة رفح جنوب قطاع غزة "أن حركة الجهاد الإسلامي لن تنسى شهدائها وأسراها القابعين خلف قضبان الاحتلال الصهيوني".

جاء ذلك خلال مشاركته في خيمة الاعتصام, التي نظمتها حركة الجهاد في مدينة رفح جنوب القطاع وسط حضور جماهيري غفير إلى جانب حضور عدد من الفصائل الفلسطينية،في ذكرى اعتقال الأسير خالد الجعيدي ومرور 25 عاماً على اعتقاله.

وأوضح حسنين "أن رسالة الكلمة والدم التي ترسلها حركة الجهاد اليوم, إلى كافة الأسرى والشهداء", مشيراً "إلى شهداء السرايا الذين استشهدوا صباح اليوم إثر اشتباكات مع قوات الاحتلال الصهيوني وسرايا القدس على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة".

ولفت "أن الأسير الجعيدي هو أول العاملين في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي", قائلاً "رغم قلة الإمكانيات في ذلك الوقت استطاع أسيرنا من ابتكار ثورة السكاكين والتي طارده الاحتلال عقب تنفيذه العديد من العمليات ضد المستعمرين الصهاينة".

وأضاف "لا شك أن ربع قرن من الاعتقال وهي عمر المدة التي قضها تحتم علينا تعريف الجيل الفلسطيني الجديد والذي بعمر أسر الأسير عن شخصيته, وعن وقته وزمانه وجهاده".

انشر عبر