شريط الأخبار

بلدية غزة تتسلم شاحنة رمثا لإدارة النفايات الصلبة

10:22 - 26 حزيران / ديسمبر 2010

بلدية غزة تتسلم شاحنة رمثا لإدارة النفايات الصلبة

فلسطين اليوم-غزة

شكر المهندس رفيق مكي رئيس بلدية غزة مؤسسة التعاون الدولية "كوبي" لتعاونها مع بلدية غزة في مجال إيجاد حلول لمشكلة النفايات الصلبة في المدينة، خلال استقباله لوفد المؤسسة في مقر كراج البلدية في مدينة غزة؛ لتسلم شاحنة رمثا تبرعت بها " كوبي" لصالح بلدية غزة.

وكانت مؤسسة التعاون الدولية -كوبي تبرعت للبلدية بشاحنتين رمثا لإدارة النفايات وعربة مجرور و عربة نقل صغيرة من خلال مشروع كوبي " تحقيق نظام تجريبي لإعادة تدوير البلاستيك في مدينة غزة و الأراضي الفلسطيية المحتلة ".

و أشار مكي في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إلى مئات الأطنان التي ترحل يومياً من مدينة غزة إلى مكب النفايات و تحتاج إلى إهتمام كبير جداً، مبيناً حاجة البلدية لمزيد من الآليات " حيث إن آليات البلدية تعمل على مدار الساعة، فعمرها الزمني يجب أن لا يزيد عن ستة أعوام، بينما أحدث آلية لدى البلدي لا يقل عمرها عن 14 عاماً".

ولفت إلى التكاليف الطائلة التي تنفق على صيانة تلك الآليات القديمة، إضافة إلى صعوبة توفير قطع الغيار لها " فجميع الآليات باتت غير قادة على السيطرة على نفايات مدينة غزة التي تقدر بـ 600 طن يومياً".

نظام إدارة جديد

و أوضح أن البلدية لجأت لوضع نظام جديدة لإدارة عملية السيطرة على النفايات جمعاً و ترحيلاً؛ للتغلب على نقص الشاحنات اللازمة لذلك، منها استخدام عربات الكارلو التي يجرها حيوان لجمع النفايات و نقلها إلى مكب نفايات مؤقت، ثم إعادة ترحيلها إلى المكب الرئيس في منطقة جحر الديك".

كما أشار رئيس بلدية غزة إلى نظام جديد لإدارة جميع و ترحيل نفايات المدينة؛ للتخفيف عن منطقة اليرموك، بوضع حاويات كبيرة في مناطق المدينة لتجمع فيها النفايات، ثم يسهل نقلها مباشرة عبر سيارات الرمثا إلى المجمع الرئيس في منطقة جحر الديك، بدلاً من ترحيلها إلى منطقة اليرموك، وبذلك تقلل بشكل كبير من كمية النفايات التي ترحل إلى منطقة اليرموك.

 

وكشف مكي خلال اللقاء عن مشروع بحاجة لتمويل؛ للتخفيف عن مجمع النفايات في منطقة اليرموك الواقع وسط منطقة سكانية عبر إقامة مكب آخر بعيداً عن التجمعات السكانية في مدينة غزة ، و أضاف مستدركاً " لكن الحل الأفضل وجود سيارات جديدة تنقل النفايات مباشرة إلى المجمع الرئيس في جحر الديك".

يذكر أن قوات الإحتلال الإسرائيلي المرابطة في شرق جحر الديك تمنع العاملين في البلدية المختصين بترحيل النفايات من التواجد في المنطقة في ساعات المساء، فيتم جمع النفايات في مكب اليرموك مؤقتاً تمهيداً لنقلها صباحاً إلى المجمع الرئيس في جحر الديك، حيث لا تكفي سيارات البلدية لنقل جميع النفايات نهاراً إلى مجمع النفايات الرئيس.

ويمنع الإحتلال الإسرائيلي دخول شاحنات كبيرة لغرض جمع النفايات و ترحيلها لصالح بلدية غزة منذ سنوات طويلة.

مصنع تدوير النفايات

وبخوص مجمع النفايات في منطقة جحر الديك أشار مكي إلى أن هذا المجمع يُستخدم منذ أربعين عاماُ؛ لذلك فهو يحوي على مئات آلاف الأطنان من النفايات، لافتاً إلى إقتراح لدى البلدية لإنشاء مصنع لتدوير النفايات و إستخدامات الطاقة من خلاله يمكن التخفيف من حجم النفايات و ما تسببه من تلوث و الإستفادة منها كثروة قومية تعود بالفائدة على سكان قطاع غزة .

و أوضح أنه نظراً لتكلفة هذا المشروع الكبيرة إلا أنه يمكن أن يبدأ على مراحل تبدأ المرحلة الأولى بعملية فصل النفايات، ثم يتم توسعة المشروع مستقبلاً.

من ناحيتها أعربت أنجيلا روتيلا مديرة المشروع في مؤسسة كوبي عن أملها في أن يرفع الحصار عن قطاع غزة، و تتمكن بلدية غزة من إدخال الشاحنات اللازمة لإدارة النفايات الصلبة في المدينة.

و أشارت إلى إهتمام المؤسسة بمشكلة النفايات الشائكة في مدينة غزة و إيجاد حلول تخدم المدينة.

بدوره ذكر م. محمد التلولي منسق مشروع تدوير البلاستيك في مؤسسة كوبي أن مشروع إعادة تدوير البلاستيك من المشاريع المهمة التي يمكن أن تساهم في إيجاد حلول لمشكلة النفايات المتفاقمة.

ووعد وفد مؤسسة كوبي بمزيد من المشاريع في مجال إدارة النفايات الصلبة في مدينة غزة في الفترة المقبلة.

وفي نهاية اللقاء سلم رئيس البلدية شهادات شكر و تكريم لفريق المؤسسة على جهودهم التي بذلت في مجال مساعدة البلدية على إدارة النفايات الصلبة في المدينة.

 و قام الوفد بصحبة رئيس البلدية و مدير النقل و الإمداد في البلدية م. سعد الدين الأطبش ومدير الصحة و البيئة م. عبد الرحيم أبو القمبز بجولة لتفيد آليات البلدية في مقر كراج البلدية وسط المدينة.

 

 

انشر عبر