شريط الأخبار

سرايا القدس تزف اثنين من أبطالها شهداء خلال معركة بطولية شرق خانيونس

09:09 - 26 حزيران / ديسمبر 2010

سرايا القدس تزف اثنين من أبطالها شهداء خلال معركة بطولية شرق خانيونس

فلسطين اليوم : غزة

زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اثنين من أبطالها شهداء خلال مواجهات مسلحة جرت فجر اليوم في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس .

وأكدت سرايا القدس أن المجاهدين الشهيدين مصعب عيسي أبو روك "20 عام" والشهيد محمود يوسف النجار "21 عام" من سكان بلدة خزاعة خاضا اشتباكا بطوليا تكبدت فيه قوات الاحتلال خسائر بشرية .

وفيما يلي نص البيان:

﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تبديلا﴾

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

السرايا تتصدى لقوة صهيونية خاصة وتلحق بها خسائر بشرية فادحة وتزف اثنين من مجاهديها الأبطال

من جديد .. تتعانق أرواح شهدائنا ومجاهدينا .. الذين سطروا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم الزكي والأشلاء الطاهرة أن لا وجود لهذا العدو على أرضنا المباركة.

هي الشهادة تأتي طواعية لمن يصطفيه الله .. هي طريق مجاهدي سرايا القدس وغيرهم من شرفاء الوطن والأمة الذي عنه لا يحيدون وإليه هم سائرون شهيداً تلو الشهيد..

 

بكل آيات الجهاد والانتصار تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى رضوان الله تعالى المجاهدين:

مصعب عيسي أبو روك "20 عام" من سكان بلدة خزاعة

محمود يوسف النجار "21 عام" من سكان بلدة خزاعة

 

واللذين استشهدا إثر اشتباكات عنيفة دارت شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس مع قوة صهيونية خاصة تسللت لأراضي المواطنين، وقد كبد المجاهدون خسائر فادحة بالقوة المستهدفة، فيما أطلقت وحدات الإسناد6  قذائف R.P.G وعدد من قذائف الهاون.

 

إننا في سرايا القدس وإذ نزف شهدائنا الأبطال، لنؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وسيكون الرد في الوقت والمكان المناسبين.

 

جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة

(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

 

ســـرايـا القـــدس

 الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأحد 19 محرم  1432 هـ، الموافق 26-12 – 2010

 

انشر عبر