شريط الأخبار

لماذا ستجري "حماس" تعديلاً وزارياً على حكومتها؟

08:35 - 25 تموز / ديسمبر 2010

لماذا ستجري "حماس" تعديلاً وزارياً على حكومتها؟

فلسطين اليوم- غزة

اجتمع وفد رفيع المستوي من قادة ونواب حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، برئاسة  النائب خليل الحية، مع قوى وفصائل وطنية وشخصيات مستقلة في قطاع غزة، من أجل مناقشة التعديل الوزاري المرتقب، وطرح أسماء منها للمشاركة في الحكومة الجديدة.

وضم وفد "حماس" المهندس النائب إسماعيل الأشقر، والدكتور يوسف رزقه المستشار السياسي لرئيس الوزراء والقيادي في حماس أيمن طه.

وقال خليل الحية في تصريحات لموقع مقرب من "حماس": بناء على قناعاتنا في حماس وكتلة التغيير والإصلاح البرلمانية بضرورة إشراك الكل الوطني في الحكومة الفلسطينية، نجري اليوم مشاورات مع كل الفصائل الحية والشخصيات كي نعرض عليهم المشاركة في التشكيلة الحكومية الجديدة".

وأضاف، خطواتنا هذه تهدف إلى الرد على العدوان الصهيوني والمأزق التي تشهدها إدارة الاحتلال في توغلها على شعبنا، بالإضافة إلى أنها خطوة للإمام نحو تحقيق المصالحة قبل أن تكون على الورقة المصرية.

وكان طاهر النونو الناطق باسم الحكومة الفلسطينية بغزة أكد أمس الجمعة، أن رئيس الوزراء اسماعيل هنية قرر إجراء تعديل وزاري في الحكومة الفلسطينية.

وأوضح النونو في بيان صحفي، أن هنية شَكَل لجنة خاصة للالتقاء بالفصائل والشخصيات الوطنية كي تعرض عليهم المشاركة في التشكيلة الحكومية الجديدة، حيث كلف للأمر كلُ من النائب خليل الحية برئاسة اللجنة التي تضم في عضويتها كل من النائب إسماعيل الاشقر، ويوسف رزقة المستشار السياسي لهنية.

وبين النونو أن اللجنة ستبدأ خلال الأسبوع الجاري عملها بالالتقاء بالفصائل الوطنية والإسلامية والشخصيات الوطنية والاعتبارية.

 

 

انشر عبر