شريط الأخبار

والدا الناشطة الأمريكية يرفعا دعوى قضائية ضد وزارة الحرب الصهيونية

06:53 - 25 حزيران / ديسمبر 2010

والدا الناشطة الأمريكية يرفعا دعوى قضائية ضد وزارة الحرب الصهيونية

فلسطين اليوم-وكالات

تقدم والدا الناشطة الأمريكية راشيل كوري، برفع دعوى قضائية ضد وزارة الحرب الصهيونية, أمس الجمعة, حيث يرغب الوالدين معرفة الحقيقة بمقتل ابنتهما في مدينة رفح الفلسطينية خلال مشاركتها إلى جانب عدد من المتضامنين الأجانب في الدفاع عن الأراضي الزراعية جنوب القطاع".

ومن ناحيتها قالت والدة راشيل, سيندي كوري، "نحن نشعر بخيبة أمل عميقة لأن دولة الاحتلال تشعر على نحو ما بأن قدرتنا على رؤية وجوه هؤلاء الناس ولغة أجسادهم تشكل خطراً على جنود الاحتلال ".

وامتثل سائق البلدوزر الجندي الصهيوني، أمام المحكمة الإسرائيلية, أمس مدليا بإفادته، في القضية المدنية التي رفعها والدا راشيل كوري الأمريكية".

وشُهد الجندي في ما تسمي بالمحكمة الإسرائيلية العليا، من وراء حجاب، حتى تظل هويته مجهولة، ولضمان حمايته".

وخرجت المحكمة الصهيونية بالقول "لم ير طاقم البلدوزر العسكري المتورط في الحادث الآنسة كوري وهي تقف خلف تلة من الرمل، كما لم يكن بمقدور الطاقم رؤيتها أو سماع صوتها".

وشعر والدي ريتشل بالفخر لما فعلته ابنتهما، ويتذكران مدى أهمية ما كانت تقوم به، ومحاولتها مساعدة العائلات والأسر الفلسطينية في قطاع غزة.

ومن الجدير ذكره أن راشيل كوري الناشطة الأمريكية في التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني قتلت عمداً من قبل سائق البلدوزر الصهيوني في  مارس "آذار" عام 2003، في محاولة منها لمنع الإسرائيليين من هدم المنازل في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

انشر عبر