شريط الأخبار

لجنة الأسرى: مصلحة السجون تتعمد عزل أسير انتقاماً منه

06:31 - 25 تموز / ديسمبر 2010

                 لجنة الأسرى: مصلحة السجون تتعمد عزل أسير انتقاماً منه

فلسطين اليوم-غزة

قالت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى اليوم, "أن ما تسمي بإدارة سجن جلبوع الصهيوني تتعمد قمع وعزل الأسير القائد "جهاد محمد شكري يغمور"، من مدينة القدس المحتلة, بالإضافة لإهمال علاجه طبياً رغم انه يعانى من عدة أمراض، وذلك انتقاماً منه لمشاركته في علمية خطف الجندي ناحشون فاكسمان عام 1992".

وأوضح المدير الإعلامي باللجنة رياض الأشقر "أن إدارة السجون أقدمت على عزل الأسير "يغمور" في الزنازين الانفرادية، فقط لأنه تقدم بشكوى لمحاكم الاحتلال على تصرف الشرطيات المهين معه، واللواتي يتعمدن التحرش به بشكل متعمد، وكذلك حرمته من الزيارة لمدة شهريين متتالين، ومنعته من الشراء من الكنتين، أو الخروج إلى الفورة، أو استخدام الأجهزة الكهربائية، حيث اعتبر مدير سجن جلبوع الشكوى التي تقدم بها الأسير تجاوز لصلاحياته فقرر عزله لمدة أسبوعين في أقسام الأسرى الجنائيين".

وأشار الأشقر "إلى أن الأسير "يغمور" يعانى من ضيق في التنفس، وتزداد حدتها في الأماكن المغلقة ،وان نقله إلى زنازين العزل سيفاقم من حالته الصحية التي قد تتدهور نتيجة العزل، مما يشكل خطورة على حياته، كما يعانى من مشاكل في الرئتين والنظر".

وحملت اللجنة العليا للأسرى سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون الصهيونية المسئولية الكاملة عن أي تدهور يطرأ على صحة الأسري جهاد يغمور نتيجه عزله، واستمرار التضييق المتعمد عليه، وكشفت بان الأسرى ينظرون ببالغ الخطورة إلى هذا الإجراء التعسفي وينون رفع شكوى إلى مدير مصلحة السجون، ضد مدير السجن الذي يتعامل مع الأسرى بشكل انتقامي".

ويذكر أن الأسير "يغمور" يعتبر من أبرز قادة الحركة الأسيرة، حيث يقبع في الأسر منذ ما يزيد عن ستة عشر عاما، ويقضى حكماً بالسجن المؤبد إضافة إلى 30 عام، وهو معتقل منذ 14/10/1994 .

انشر عبر