شريط الأخبار

لجنة التواصل والإصلاح لحركة الجهاد الاسلامى ترعى صلحا بين عائلتي حلس وتايه

02:28 - 25 تشرين أول / ديسمبر 2010

لجنة التواصل والإصلاح لحركة الجهاد الاسلامى ترعى صلحا بين عائلتي حلس وتايه

فلسطين اليوم: غزة

بتوجيهات من الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان عبد الله شلح، والقيادة السياسية على رأسها الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي للحركة ومسئول الساحة، ومسئول التواصل الجماهيري والإصلاح  الشيخ حسين محمد الوادية، رعت الحركة صلحاً عشائرياً بين عائلتي حلس وتاية عصر الجمعة في ديوان آل حلس بحي الشجاعية شرق مدينة غزة وسط حضور عدد غفير من قادة الحركة ووجهاء البلدة.

الجدير ذكره أن نزاع نشب بين العائلتين نتيجة خطأ وقع فيه الدكتور صالح نايف تاية أودى بحياة زوجة عبد السلام حلس.

وقد استهل مراسم الصلح بقراءة عطرة من القران الكريم ألقها الشيخ أبو علاء الغرابلى ومن ثم تكلم المختار أبو احمد البطنيجي الذي دعا فيها إلى الوئام والتسامح ومن ثم كانت كلمة الشيخ عمر فورة التي أكد فيها على المعاني والقيم الرائعة لإسلامنا الحنيف.

وشكر الشيخ فورة في كلمته آل حلس الكرام على سماحة الصفح وحسن الاستقبال وتقبلهم لأمر الله بالقضاء والقدر وبالحكم الشرعي الذي أقرة ديننا الحنيف.

وفي السياق ذاته شكر مختار عائلة حلس الأخ أبو صقر من ساهم في تحقيق إبرام الصلح بين عائلتي حلس وتاية وخص بالذكر بعض الوجهاء وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ولجنة التواصل الجماهيري والإصلاح والحضور جميعاً.

فيما شكر الشيخ على الغفرى نيابة عن آل تاية آل حلس على الصفح والكرم الذي هو ديدنهم مؤكدا إن تلك هي سمات المسلمين وخصوصا شعبنا الفلسطيني المرابط المكافح.

وأكد أن الشكر موصول إلى كل من شارك في إصلاح ذات البين بين العائلتين وفى نهاية مراسيم الصلح تحدث الأستاذ نبيل أبو سرية عريف الحفل وقد شكر كل من حضر من وجهاء وأهل  الخير وبعض الشخصيات الاعتبارية والقيادية في حركة الجهاد الإسلامي وقد قرأ الجميع الفاتحة بنية التوفيق.

من جانبه قال مسئول لجنة التواصل الجماهيري تحسين الودية لـ"فلسطين اليوم", "أن عملية الصلح التي تنتهجها اللجنة تقوم ضمن الآيات القرآنية والسنة النبوية لتحقيق الوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني".

وأشار "إلى أن اللجنة توصلت إلى حل 60 خلاف بين العوائل الفلسطينية", قائلاً "اللجنة مشكلة من عدة لجان تشمل كافة قطاع غزة".

وأكد مسئول لجنة التواصل "أن اللجنة تبعث برسالة للاحتلال الصهيوني", مبيناً "أن الجبهة الداخلية للشعب الفلسطيني أقوي مما يتخيله الاحتلال الصهيوني".

ومن جانبه قال علي تايه لـ"فلسطين اليوم", "أن ما تقوم به لجنة التواصل التابعة لحركة الجهاد الإسلامي, هو تحدي واضح وقوي للاحتلال الصهيوني وأعوانه في قطاع غزة".

وقدم تايه شكره للجنة التواصل والشيخ عمر فورة, بالإضافة لوجهاء عوائل حي الشجاعية  على جهودهم الطيبة من تقريب وجهات النظر بين العائلتين, وإنهاء الخلاف".

كما تقدم تايه بالشكر إلى الحج أبو موسي حلس والمختار أكرم صقر حلس على قبولهم لاقتراح لجنة التواصل ووجهاء عوائل حي الشجاعية".

يشار إلى أن لجنة التواصل والإصلاح في حركة الجهاد رعت في الآونة الأخيرة العديد من حل المنازعات بين العائلات الفلسطينية في قطاع غزة.

انشر عبر