شريط الأخبار

ركود حاد في الاقتصاد الصهيوني

12:51 - 25 تموز / ديسمبر 2010

ركود حاد في الاقتصاد الصهيوني

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

حذّرت مصادر صهيونية من زيادة تفشّي ظاهرة البطالة وارتفاع أعداد العاطلين عن العمل في (إسرائيل)، بسبب حالة الركود والهبوط "الدراماتيكي الحاد" التي يعاني منها الاقتصاد "الإسرائيلي".

وأعلنت صحيفة "معاريف" العبرية؛ أن حالة الركود الاقتصادي تشمل معظم مجالات وأفرع الاقتصاد الصهيوني لا سيّما مبيعات الشركات "الإسرائيلية" وصادراتها؛ في حين تشير التوقعات إلى ازدياد حاد في نسبة البطالة بحلول عام 2012 لتصل إلى ثمانية في المائة مقابل نسبة 6.6 في المائة الموجودة حالياً في المجتمع الصهيوني.

وأفادت الصحيفة بأن مؤشر إجمالي الصادرات الإحتلالية قد هبط خلال الأشهر الثلاثة الماضية بنسبة 6.6 % عن معدله السنوي المألوف، لا سيّما في أعقاب الأزمة الاقتصادية وانخفاض سعر الدولار، كما طرأ انخفاض نسبته 33 في المائة على صادرات البضائع "الإسرائيلية" إلى الولايات المتحدة خلال المدّة ذاتها.

انشر عبر