شريط الأخبار

الرويضي: عام 2010 الأسوأ على بلدة سلوان المقدسية

09:09 - 25 تشرين أول / ديسمبر 2010

الرويضي: عام 2010 الأسوأ على بلدة سلوان المقدسية

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قال مسؤول ملف القدس في الرئاسة أحمد الرويضي أن العام 2010 كان عاما صعبا على بلدة سلوان والقدس عامة بالمشاريع الاستيطانية وبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية والاستمرار في هدم منازل المواطنين ومصادرة العقارات وخاصة في البلدة القديمة وسلوان وجبل المكبر وجبل الزيتون.

و أشار الرويضي في تصريحات صحافية وصلت نسخه منها ل" فلسطين اليوم:" أن هذا العام شهد تضحيات كبيرة من أبناء سلوان والذي كان أخرهم استشهاد المواطن سامر سرحان في حي البستان قبل شهرين تقريبا على يد احد رجال امن مستوطنة في حي وادي حلوه في سلوان.

ووفقا للرويضي ان المستجد في العام 2010 هو استمرار سياسة الإبعاد والتهديد بأبعاد نواب القدس ووزيرها السابق وأمين سر حركة فتح في سلوان في سابقة خطيرة تمهدا لإبعاد آخرين في حال نجاحها.

وحذر الرويضي في تصريحاته من سياسة إبعاد المقدسيين وخاصة إبعاد المواطن عدنان غيث والنواب الثلاثة ووزير القدس السابق.

وقال الرويضي أن الاحتلال أستعمل قانون الطوارئ البريطاني لعام 1954 لطرد المواطن غيث في سابقة خطيرة قد تمتد لتشمل آخرين في الأيام القادمة.

و أشار الرويضي أن هذه الإجراءات لن تثني المقدسيين في الدفاع عن عقاراتهم ومقدساتهم ومنازلهم. وهو حق كفلته القوانين الدولية وحق الشعوب في الدفاع عن حقوقها في المناطق المحتلة.

انشر عبر