شريط الأخبار

تفاصيل مثيرة في قضية شبكة التجسس الإحتلالية في مصر

08:25 - 25 حزيران / ديسمبر 2010

تفاصيل مثيرة في قضية شبكة التجسس الإحتلالية في مصر

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت اعترافات المواطن المصري طارق عيسى حسن المتهم بالتجسس لصالح الاحتلال الصهيوني عن تفاصيل مثيرة في هذه القضية التي أحبطها رجال المخابرات العامة المصرية.

 

جاء في اعترافات المتهم ان ضابطي الموساد الهاربين جوزيف ديمور، وايدي موشيه اصدرا تكليفات للمتهم للقيام بأعمال تضر بالمصالح القومية لمصر، وكذلك القيام بأْعمال عدائية ضد كل من سوريا ولبنان.

 

ووفق الاعترافات فإن ضابطي الموساد طلبا من المتهم خلال سفرياته إلى سوريا إعداد تقارير عن حجم استخدام الشعب السوري للانترنت والتكنولوجيا، ومدى انتشار مقاهي الانترنت المعروفة باسم 'النت كافيه' والتي يرتادها الشباب في جميع البلدان العربية، كما طلبا منه معلومات عن التواجد الأمني في المطارات السورية.

 

كما جاء في الاعترافات ان ضابطي الموساد طلبا من المتهم الإعلان عن طريق شبكة الانترنت عن حاجة إحدى الشركات لمحامين لبنانيين.

 

وقالت محامية المتهم عصمت عقل في تصريحات صحفية، الليلة الماضية، إن المتهم أعرب عن ندمه واعتذر أكثر من مرة في التحقيقات عما بدر منه في حق بلده.

 

وأشارت المحامية إلى أنها تقوم بالدفاع عن المتهم وفقا للإجراءات القانونية المتبعة في أي قضية حيث تم تكليفها من نقابة المحامين للحضور مع المتهم جلسات التحقيق، وذلك بناء على طلب النيابة العامة لأنه من حق أي متهم في أي قضية وجود محام له.

 

من جانب آخر تحدد محكمة استئناف القاهرة خلال ايام جلسة لبدء نظر هذه القضية امام محكمة أمن الدولة طوارئ حيث تضم أوراق القضية 450 ورقة تتضمن قرار الاحالة والذي يشمل اتهام المصري طارق عيسى وضابطي الموساد الهاربين جوزيف ديمور وايدي موشيه.

انشر عبر